منتدى برنامج حياه على النت باذاعة صوت العرب
عزيزى الزائر مرحبا بك

لماذا لا تزيد عدد أحرف الرسائل النصيه عن 160 حرف

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

default لماذا لا تزيد عدد أحرف الرسائل النصيه عن 160 حرف

مُساهمة من طرف manal kamal في الأحد يناير 31, 2010 12:03 pm

فى هذا الدرس سنتناول معلومه قد يريد البعض الإجابه عليهالماذا الرسائل النصية العربية محدودة ب70 حرفا؟فريدهلم هيلبراندنشرت في صحيفة لوس أنجلوس تايمز قصة تحكي فيها سبب محدودية الرسائل النصية اللاتينية.
ففي عام 1985م وبينما كان فريدهلم هيلبراند (Hillebrand Friedhelm ) جالسا وحده في مكتبه في بون، في ألمانيا، يقوم بكتابة جمل عشوائية وبعض الأسئلة على الآلة الكاتبة لمقطع إعلاني صغير، لاحظ أنه عندما يحصي عدد الحروف والأرقام وعلامات الترقيم والفراغات في مقطع إعلاني يحتوي على سطر أو سطرين، فإن عدد الأحرف المكونة للمقطع تؤول دائما إلى 160 حرفا تقريبا. بعدها أصبح الرقم 160 هو الرقم السحري لفريدهلم.
وقبل تجربة الآلة الكاتبة، كان فريدهلم في نقاش مع أحد أصدقائه حول كون ال 160 حرفا كافية لتكوين رسالة مفيدة يمكن تبادلها بين طرفين، حيث لم يقتنع صديقه بأن حصر الرسالة بمئة وستين حرفا كاف، على العكس من فريدهلم الذي كان متفائلا في ذلك الوقت، إلى أن أثبتتها تجربة الآلة الكاتبة. وفي عام 1986 م كان فريدهلم يشغل منصب رئيس للجنة الخدمات في شركة (nonvoice) التابعة للنظام العالمي للاتصالات المتنقلة، والتي تضع معايير للغالبية العظمى من سوق الهواتف المحمولة العالمية، وقد ساهم في إصدار مرسوم يلزم شركات الاتصالات بدعم خدمة الرسائل القصيرة.
واستخدم لإرسال الرسائل النصية قناة راديو ثانوية (Radio Channel) في شبكة الهواتف المحمولة، ولكن المشكلة التي واجهها هو أن هذه القناة لا تستوعب إلا ل128 حرفا.
وبعد محاولات عديدة للاستفادة القصوى من القناة (ذات الطاقة الاستيعابية 1120 بت) وذلك بتقصير تمثيل الحروف (إلى 7 بت) تمكنوا من إرسال 160 حرفا في الرسالة الواحدة.
القصة لا تنتهي هنا بل هناك أسباب أخرى لإصرار فريدهلم لجعل أحرف الرسالة محدودة ب160 حرفا، منها أن كتابة رسالة تحتوي على أكثر من 160 حرفا تعتبر عملية شاقة للمرسل خصوصا أن الأحرف لا تأتي مباشرة بل يجب الضغط عليها تتاليا للوصول للحرف المطلوب. أيضا معظم بطاقات التهنئة التقليدية تأتي محدودة في مساحتها وغيرها من الأسباب التي ذكرها فريدهلم. بهذا تعرفنا على قصة محدودية الأحرف اللاتينية في الرسائل النصية، وبالتالي نستطيع أن نعرف سبب محدودية الرسائل العربية إلى 70 حرفا فقط، ويرجع ذلك إلى أن الحرف العربي يمثل ب16 بت (يونيكود) وبقسمته على 1120 بت (الطاقة الاستيعابية للقناة) سيصبح لدينا 70 حرفا.

_________________
إن الله يحب إذا عمل أحدكم عملا أن يتقنه

You never know what you have until you lose it, and once
you lose it, you can never get it back

the greatest gift you can give to someone is your time because you are giving them apart of your life that you



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

manal kamal
مدير المنتدى
مدير المنتدى

كيف تعرفت على المنتدى ؟ : غير ذلك
تاريخ التسجيل : 19/01/2010

http://wwwalmarefa.blogspot.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى