منتدى برنامج حياه على النت باذاعة صوت العرب
عزيزى الزائر مرحبا بك

احترس من اللقاءات العاطفية على الانترنت

اذهب الى الأسفل

default احترس من اللقاءات العاطفية على الانترنت

مُساهمة من طرف manal kamal في السبت يناير 30, 2010 10:31 am

بعض من اصيبوا بخيبة امل بسبب البحث عن الحب على الانترنت قالوا انهم كانوا ضحايا لعمليات نصب قام بها اكبر موقعين لتنظيم اللقاءات العاطفية.
احد هذين الموقعين هو موقع "ماتش دوت كوم" الذي اتهم باقناع المشتركين فيه بالاستمرار في دفع قيمة اشتراكاتهم عن طريق ارسال خطابات عاطفية مزيفة بالبريد الالكتروني يكتبها موظفو الشركة التي تدير الموقع، علاوة على استخدام بعض العاملين في القيام بلقاءات عاطفية مع المشتركين اذا لم يكن هناك من يرغب في ذلك!
اما الموقع الآخر، وهو موقع "ياهو" المعروف، فقد اتهم بنشر بيانات لشخصيات وهمية ترغب في لقاءات عاطفية لتشجيع قراء الموقع على الاشتراك في خدماته.
كيف اكتشفت الخدعة؟
ورفعت الدعوى ضد الشركة المسؤولة عن موقع "ماتش دوت كوم"من قبل ماثاو ايفانس، وهو امريكي في الثلاثينات من العمر، امام محكمة في لوس انجيلوس.
وقال ماثاو في دعواه انه اشترك في خدمات هذه الشركة، واستطاع من خلال الموقع الاتفاق على لقاء عاطفي مع احدى السيدات، ليكتشف بعدها انها تعمل لدى الشركة بهدف اجتذاب العملاء.
واضاف ايفانس ان الشركة قامت بذلك لانها ترغب في استمراره في دفع قيمة الاشتراك في خدماتها، كما ان الشركة كانت تأمل في ان يخبر غيره من العملاء عن تلك السيدة الجذابة التي تعرف عليها من خلال الموقع.
اما علاقته بهذه السيدة فلم تتطور نظرا لأنها مبنية على اساس خاطئ، اذ اعترفت له بأنها تعمل مع الشركة لاجتذاب العملاء، ولا ترغب حقا في اية علاقة.
ويقول المحامي الامريكي سكوت ليفياند، الذي قام برفع الدعوى، ان ما قامت به الشركة المسؤولة عن ادارة الموقع يعد عملية تزييف من الناحية القانونية.
ويشرح وجهة نظره فيقول "من المفترض ان المشتركين في خدمات هذا الموقع وثقوا فيما تعلنه الشركة المسؤولة عنه، وائتمنوا هذه الشركة على بياناتهم الشخصية، فما كان من هذه الشركة الا ان قامت بتضليلهم واستغلالهم.
ومن جانبها رفضت الشركة التعليق على الاتهام على اساس انها لا تتناول الامور المطروحة امام المحاكم، الا ان المتحدث باسم الشركة كريستين كيلي نفى تماما انها قامت بتوظيف البعض ليشاركوا في لقاءات عاطفية مع عملاء الشركة، او يقوموا بارسال خطابات عاطفية لهم.
شخصيات وهمية اما الدعوى المرفوعة ضد ياهو فقد اقامها روبرت انطوني من ولاية فلوريدا الذي اكتشف ان موقعها ينشر بيانات عن شخصيات وهمية ليظهر عدد الراغبين في التعارف اكثر مما هو عليه الامر في الواقع.
واتهم انطوني الشركة ايضا بمخالفة العقود والغش واستخدام ممارسات تجارية غير عادلة.
يشار الى ان الشركة يعمل بها 250 موظفا، ويبلغ عدد المشتركين في خدماتها 15 مليون فرد حول العالم. وتأتي هذه الدعوى القانونية في الوقت الذي يشهد فيه سوق تنظيم اللقاءات العاطفية عبر الانترنت ازدهارا بشكل جعل منه صناعة مربحة.
وعلى سبيل المثال انفق المستهلكون في السوق الامريكية مبلغ 245.2 مليون دولار على خدمات اللقاءات العاطفية في النصف الاول من عام 2005، وبزيادة نسبتها 7.6% عن نفس الفترة من العام الماضي، وذلك حسب بيانات اتحاد ناشري الانترنت.
ويدفع كل مشترك حوالي 30 دولارا شهريا مقابل فرصة التعرف على الراغبين في علاقة عاطفية.
وفي نفس الوقت تشتعل المنافسة في هذا السوق بين الشركات التي تقدم هذه الخدمات، وتحاول كل منها ان تقدم شيئا خاصا يميزها عن غيرها. وعلى سبيل المثال تقدم بعض هذه الشركات "اختبارات التوافق" وذلك بناء على استمارات بيانات تطلب من المشاركين ملأها، بهدف الوصول الى اكثر الناس تقاربا من حيث الطباع والاهتمامات وغيرها.

_________________
إن الله يحب إذا عمل أحدكم عملا أن يتقنه

You never know what you have until you lose it, and once
you lose it, you can never get it back

the greatest gift you can give to someone is your time because you are giving them apart of your life that you



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
avatar
manal kamal
مدير المنتدى
مدير المنتدى

كيف تعرفت على المنتدى ؟ : غير ذلك
تاريخ التسجيل : 19/01/2010

http://wwwalmarefa.blogspot.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى