منتدى برنامج حياه على النت باذاعة صوت العرب
عزيزى الزائر مرحبا بك

الجدوى الاقتصادية لوسائل الإعلام الاجتماعي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

default الجدوى الاقتصادية لوسائل الإعلام الاجتماعي

مُساهمة من طرف manal kamal في السبت مايو 27, 2017 9:15 am

إذا اعتبرنا أنفسنا مخطئين باختزال الشبكات الاجتماعية في مفهوم الفرصة للتفاعل مع بعضنا البعض عبر الحوار والمناقشة وقول ما نريد، فهل من الممكن أن تمسّ المنصات التي نستخدمها حياتنا الشخصية والعملية، وبأي طريقة؟.
إريك كوالمان يقدّم عبر كتابه "الجدوى الاقتصادية لوسائل الإعلام الاجتماعي" الإجابة عن السؤال المطروح أعلاه، وهو إذ يشير إلى أننا نعيش اليوم في منتصف ثورةٍ اتصالية غيّرت الكثير من ملامح المشهد الاتصالي، ونحن إذ نتأثر بهذه الثورة ونتناقل المعلومات عبر وسائط رقمية؛ إلا أن أحد الأشياء التي تترتب على هذه الثورة، هو أن كلّ شيء في الشبكات الاجتماعية سيجد طريقه إلينا، ولذلك علينا أن نكون يقظين، وأن نستغل الفرصة بشتّى الطرق
الجدوى الاقتصادية لوسائل الإعلام الاجتماعي هي تحوّل اقتصادي اجتماعي شامل، ولذلك، علينا ألا نركن لسؤالٍ، مجرد التفكير فيه يضيع علينا العديد من الفرص؛ فلا يجب علينا أن نسأل أنفسنا بقول من يهتم بما نفعله في وسائل التواصل الاجتماعي. علينا أن نتذكر بأننا كبشر لدينا حاجات نفسية تقودنا للاتصال بالآخرين.
نقول ونردد في هذه الأيام، بأن الأخبار تأتي إلينا أينما كنا. فإذا كنا لم نعد نبحث عن الأخبار، وهو القول السائد كما هو معروف، فأصحاب العمل كذلك. لذا، علينا أن نعرف الطريقة التي يمكن من خلالها أن نسوّق لأنفسنا، كما علينا أن نستوعب الجدوى الاقتصادية لوسائل التواصل الاجتماعية ومردودها علينا كأشخاص وكأصحاب منشآت، فالمعادلة بسيطة إذا أردنا الوصول لهذه الجدوى، وهي إذ تساوي تناقل الأخبار والمعلومات رقمياً.

_________________
إن الله يحب إذا عمل أحدكم عملا أن يتقنه

You never know what you have until you lose it, and once
you lose it, you can never get it back

the greatest gift you can give to someone is your time because you are giving them apart of your life that you



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
avatar
manal kamal
مدير المنتدى
مدير المنتدى

كيف تعرفت على المنتدى ؟ : غير ذلك
تاريخ التسجيل : 19/01/2010

http://wwwalmarefa.blogspot.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

default رد: الجدوى الاقتصادية لوسائل الإعلام الاجتماعي

مُساهمة من طرف manal kamal في السبت مايو 27, 2017 9:28 am

الممارسات الخاطئة التي ترتكب القطاعات الحكومية والخاصة في التعامل مع وسائل التواصل الاجتماعي "social media"
أولا: لا يوجد رؤية ذات أهداف ذكية. وهذا من أبرز الأخطاء فمثلا تدشن بعض القطاعات حسابات على المنصات الرقمية دون معرفة الهدف من التدشين مما يسبب إخفاقا في الوصول إلى الأهداف المنشودة، ومن الأخطاء أيضا وضع خطة غير متوافقة مع الإستراتيجية العليا للإدارة.
ثانيا: عدم وجود فريق عمل متمكن يعمل على بناء الإستراتيجيات، وإطلاق الحملات الإعلانية والإعلامية والتسويقية، ويفضل أن يكون فريق العمل مكون من خمس أشخاص على الأقل هم: مدير الإعلام الاجتماعي، ومحلل البيانات، ومسؤول الإستراتيجيات والحملات، ومسؤول الحسابات، ومصمم.
ثالثا: شراء المتابعين الوهميين: من أبرز الأخطاء التي تمارس في استخدام وسائل التواصل الاجتماعي هي شراء المتابعين، وهذا خطأ جسيم فليس العبرة بزيادة المتابعين إنما بمستوى التفاعل من الجمهور على المشاركات، ونسي هؤلاء أن هناك أدوات رقمية تكشف المتابعين الوهميين.
رابعا: تكرار المحتوى وعدم مناسبته للجمهور بالإضافة عدم التنوع ونشر المشاركات والتغريدات المكتوبة دون احتوائها للصور أو الهشتاقات أو الروابط.
خامسا: تجاهل الجمهور وعدم التفاعل معه، والرد على استفساراته عن الخدمات أو المنتجات التي تقدمها. ويعد خدمة العملاء أو الجمهور من الأهداف الرئيسة التي تسعى لها جميع الجهات لإرضاء جمهورها والحفاظ عليهم.
سادسا: الإعلام الاجتماعي ليس شبكات التواصل فقط، يعتقد بعض مسؤولي الشبكات الاجتماعية أن الإعلام الاجتماعي هو شبكات التواصل فهناك: المدونات، والمجموعات الافتراضية، والمشاركة الإلكترونية، بالإضافة إلى أدوات التسويق الرقمي كالتسويق بالموبايل وبالبريد الإلكتروني.
سابعا: عدم مراقبة وسائل التواصل وتجاهل الأدوات التقنية التي تتيح تحليل المتابعين ومراقبة الحملات بكافة أنواعها ومعرفة أحاديث الجمهور عن المؤسسة أو المنتجات.
ثامنا: التواجد على جميع شبكات التواصل الاجتماعي مما يسبب جهدا مضاعفا في الوقت والمال مع تكرار للمحتوى، وينصح المتخصصون في الإعلام الاجتماعي أن يكون التركيز على اثنتين أو ثلاث من الشبكات الاجتماعية التي ترى الإدارة أنها تلبي أهدافها في الوصول للجمهور المستهدف.

_________________
إن الله يحب إذا عمل أحدكم عملا أن يتقنه

You never know what you have until you lose it, and once
you lose it, you can never get it back

the greatest gift you can give to someone is your time because you are giving them apart of your life that you



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
avatar
manal kamal
مدير المنتدى
مدير المنتدى

كيف تعرفت على المنتدى ؟ : غير ذلك
تاريخ التسجيل : 19/01/2010

http://wwwalmarefa.blogspot.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى