منتدى برنامج حياه على النت باذاعة صوت العرب
عزيزى الزائر مرحبا بك

الإتصالات الرقميه و تأثيرها على حياتنا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

default الإتصالات الرقميه و تأثيرها على حياتنا

مُساهمة من طرف manal kamal في الثلاثاء ديسمبر 31, 2013 8:10 am


 لقد تسابقت خطوات التقنية توقعات المتابعين فأخذت قفزات هائلة خلال العقد الحالي من الزمن، فنلاحظ على كافة الأصعدة نقلة نوعية في البنية التحتية للإتصالات الرقمية والأجهزة الإلكترونية. تنوعت أحجام ووسائل منتجاتها وتنوعت بشكل مماثل جودتها في سبيل الرقي وتقديم حياة مترفة للمستخدمين. الكثير من الابتكارات التقنية ذات أهداف تجارية و بعضها الآخر اتصف بلباس أكاديمي من نبع أبحاث الجامعات للمساهمة في إيجاد حلول لمشكلات طبية أو خدمية استهلاكية. ما أردت الوصول إليه في هذه المقدمة إلى أن هناك جوانب سلبية أثرت على رتم حياتنا الإجتماعية وأجزم أنها لا تخفى عنكم وكل قد لمس أثرها في حياته الخاصة. لو ركزنا النظر في تقنية الحاسوب والإنترنت لوجدنا أن الإنترنت وفر بيئة سهلة وسريعة وفي ذات الوقت زهيدة الثمن في تقديم حلول للاتصال بالأقارب والأصدقاء. فكثرت أدوات المحادثة الإجتماعية بالصوت والصورة مع امكانية نقل البيانات بأريحية تامة. لكن مما زاد الأمور تعقيداً هو دخول هذه الأدوات في حياتنا اليومية بالقوة، فليس من القبول عدم الرد على بريدك الإلكتروني في زمن قصير دون تأخير، أو الانقطاع عن برامج المحادثة كالمقدم من شركة ميكروسوفت إلى غيرها من الأمثلة العديدة. علاوة على زيادة أعباء متابعة تلك الأدوات ، تأتي مسألة مهمة تتعلق بالأمان وخصوصية المستخدم. وتتجلى الصورة واضحة عندما ننظر إلى المواقع الإجتماعية كالموقع الشهير هذه الأيام الفيس بوك والذي يقدم شكلاً من أشكال التواصل الإجتماعي بين مستخدميه. تتيح هذه النوعية من المواقع الإجتماعية امكانية عرض صورتك الشخصية و اهتمامتك بالإضافة لتاريخ ميلادك واسمك الكامل مع العديد من المميزات كرفع الصور الى الملف الخاص بك. فمن وجهة نظر تقنية بحتة يعد هذا النوع من المواقع رائدأً من رواد الجيل الثاني من صفحات الويب، فبها تدعم تواصل المستخدمين وتضيف نوعاً فريداً من تعريف الزائر بنفسه للآخرين والبقاء على اتصال دائم معهم. ومن منظور اجتماعي فهو بيئة مهمة للباحثين والمهتمين لدراسة سلوك الإنسان ومدى تأثير اختياراته على زملائه وأقرانه في نوع الكتاب الذي يحب أو البرنامج التلفزيوني الذي يحرص على متابعته أو التعرف على أصدقاء لهم نفس الاهتمامات و الهوايات. إضافة إلى ذلك، فهذا النوع من المواقع يتيح للمبرمجين والمطورين التعامل مع متغيرات ملفات الزوار وقراءة بعض البيانات عند موافقتهم على تبادلها بغرض تقديم خدمة معينة أو برامج تجذب اهتماماتهم. وهنا تكمن العديد من علامات الاستفاهم حول درجة الأمان لتلك التطبيقات المصاحبة للمواقع الإجتماعية من معرفة العديد من المعلومات الهامة للمستخدمين مما يجعلها عرضة للسرقة والاستقادة منها بشكل غير مباشر. من منظور آخر، أكدت دراسة بريطانية حديثة عن وجود تأثيرات سلبية لاستخدام الفيس بوك لمن هم أقل من السابعة عشرة سنة. فهو يؤثر على قدراتهم في التحدث والمحاورة مع المجتمع المحيط بهم فبدلاً من الاختلاط مع العالم الخارجي تجد الطفل يقضي معظم وقته في محادثة أصدقائه والتعليق على صورهم في الفيس بوك مما يؤثر على ثقافة ونمو لمن هو في تلك الفترة العمرية. إحصاءات الفيس بوك توحي بصحة تنبؤات الباحثيين الإجتماعيين ففي إحصائية لمستخدمي الفيس بوك تنشر بشكل دوري تشير إلى وجود ما يزيد على 75000 ألف مستخدم يتناوبون على استخدام الموقع بشكل دوري فئاتهم العمري تعلو على الخمس والثلاثين سنه1%

_________________
إن الله يحب إذا عمل أحدكم عملا أن يتقنه

You never know what you have until you lose it, and once
you lose it, you can never get it back

the greatest gift you can give to someone is your time because you are giving them apart of your life that you



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

manal kamal
مدير المنتدى
مدير المنتدى

كيف تعرفت على المنتدى ؟ : غير ذلك
تاريخ التسجيل : 19/01/2010

http://wwwalmarefa.blogspot.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى