منتدى برنامج حياه على النت باذاعة صوت العرب
عزيزى الزائر مرحبا بك

تقنيات تخدم المكفوفين و ضعاف البصر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

default تقنيات تخدم المكفوفين و ضعاف البصر

مُساهمة من طرف manal kamal في الخميس يناير 21, 2010 7:36 am

شهد العام المنصرم العديد من الأخبار التقنيه التى تساعد الإخوه ذوى البصيره على إستخدام الحاسب و الهاتف المحمول و العديد من التقنيات المعينه و منها :
آخر المستجدات التقنية للمكفوفين مع بداية الإسبوع الثاني من العام الجديد.
للتفاصيل إضغط على زر Click to Play أعلاه لسماع نشرة البودكاست الصوتية المرافقةعلى الموقع التالى:
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
أعلنت شركة الناطق عن إطلاق النسخة 10.02 من برامج هال، سوبرنوفا، ولونار لكلا النوعين قرص وقلم الهال. مجاناً لجميع مستخدمي الإصدار 10.01
يحتوي هذا الإصار الجديد على 30 تحسين لبرنامج ال Firefox الثالث، 13 حل لمشاكل مع Internet Explorer، 28 تطوير وتحسين عام، و 33 تحسين في تقنية ال scripting، مما أدى إلى تطوير وتحسين اسختدام البرنامج، ورفع مستوى الدعم لمستخدمي البرنامج. سوف يلاحظ مستخدمي هذا الإصدار تعامل أفضل مع العديد من المواقع الشائعة مثل بريد ال Hotmail وال Gmail، ومواقع Facebook، والتطبيقات الأخرى مثل Adobe Acrobat، Microsoft Word، بالإضافة إلى تحسين على ميزت البرنامج مثل قائمة أدوات الدولفين، مقاتيح التنقل السريع، الإهتمام الإفتراضي، عرض البرايل، وغيرها.
تنبيه هام: لا يمكن التحديث من الإصدار 10.01 إلى الإصدار 10.02 من خلال خاصية تحديث من الإنترنت في لوحة تحكم البرنامج، بل يجب التحديث باستخدام الروابط التالية لتثبيت ملفات الترقية من موقع الشركة
و للمزيد على هذا الرابط
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
فيما يلي قائمة بجميع التطويرات والتعديلات في الإصدار الجديد 10.02 من هال، سوبرنوفا، ولونار
و [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
متصفح إنترنت إكسبلورار
01. تعديل التعليق الملاحظ في برنامج هوتميل .
02. تم إضافة أوامر برمجية على البرنامج للتعامل مع بعض الإشكاليات التي تم ملاحظتها في برنامج هوتميل.
03. تعديل التصفح بواسطة مفتاح H على شبكة الإنترنت بين العناوين بعد التقارير التي أبلغت بأن الضغط على المفتاح يعيد عبارة (سطر فارغ) في حالة كون العنوان يأخذ شكل الرسومات كما أن مفتاح Shift مع H يعيد التصفح إلى العنوان السابق بسهولة.
04. تعديل إشكاليات تفاعل برنامج إكسبلورار مع مربع التحرير في برنامج هوتميل. إستخدم مفاتيح الحروف العليا CAPSLOCK مع مفتاح الدخول Enter للتفاعل بني مربع الحوار عندما يكون المستخدم فيما يسمى بحالة الإستمارات Forms Mode.
05. تعديل ملف خارطة للتعامل مع شبكة الإنترنت.
06. تعديل إشكاليات إنشاء أو حذف إعدادات خاصة بصفحات الإنترنت. لمعاينة هذه الإعدادا في لوحة تحكم الهال والسوبرنوفا إضغط على (نطق - إعدادات المستند – متصفح الإنترنت إكسبلورار)
07. تعديل التعليق الملاحظ في موقع
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
08. تعديل بعض أحوال ترجمة الصفحات أوالمواقع على موقع قوقل.
09. تعديل إشكالية فنية عند فتح الموقع:
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
10. تعديل إشكاليات عدم تفعيل الإهتمام الإفتراضي في بعض صفحات الشبكة.
11. تعديل سهولة النفاذ إلى الصفحة:
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
12. تسهيل النفاذ إلى الصفحة:
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
برنامج الفايرفوكس Firefox
01. تعديل معالجة ما يعرف بمحاور النصوص أولا بأول عندما يتم تحميل الصفحة وليس مرة واحدة كما كان في السابق. ومن شأن ذلك تسريع وقت تحميل مواقع الإنترنت.
02. إضافة تطوير جديد لتمكين المستخدم من إجراء مسح لما يعرف بالنودز Nodes
03. إضافة تطوير جديد لإستشعار مربعات التحرير لما يعرف إنشاء بريد قوقل Google Mail Compose Area.
04. تحسين ما يعرف Text Line Parsing
05. تحسين مسح أسطر النصوص في متصفح فايرفوكس.
06. تعديل طريقة عرض عناوين الروابط عند الضغط على CAPSLOCK مع رقم 1. علما بأن مفاتيح CAPSLOCK مع TAB يقوم بإستعراض التفاصيل.
07. تعديل إمكانية التصفح إلى العنوان السابق وذلك بالضغط على Shift مع H ضمن حالة الإهتمام الإفتراضي.
08. تعديل بعض الإشكاليات في مربعات التحرير لبرنامج جيميل GMail.
09. تطوير التعامل مع إستشعار النصوص عند الخروج من المتصفح.
10. تطوير البرمجية الخاصة بالإهتمام الإفتراضي لحل إشكالية التعليق بعد الإنتهاء من تحميل بعض المواقع.
11. تطوير النفاذ إلى الصفحات المتداخلة خاصة عندما يحتوي العنوان على إشارة المربع #.
12. تعديل التصفح بالفقرات عند تفعيل الإهتمام الإفتراضي بواسطة مفتاح P أو Shift مع P.
13. تعديل إشكالية التوقف بعد إدخال عنوان أحد المواقع وعرض صفحة فاغة.
14. إضافة برمجية إضافية للحد من إستشعار الصفحات غير الضروري.
15. تعديل التوقف الذي ينتج عن البحث عن عناوين غير متوفرة.
16. تعديل ما يسمى Table Cell Index Reporting.
17. إجراء تعديلات برمجية للتعامل الأفضل مع فيسبوك وهوتميل وجيميل.
18. إصلاح تفعيل الروابط والتي تنتهي بإشارة المربع #.
19. تعديل التعرف على مربعات إنشاء الرسائل الجديدة في هوتميل.
20. إصلاح التوقف الناتج عن التخلي عن تحديد النصوص.
21. تعديل تثبيت الإهتمام الإفتراضي في مربعات الخيارات المتنوعة في الصفحة.
22. إضافة أسماء المجموعات لأزرار الراديو وخاصية قراءة عناوينها.
23. تفعيل إستشعار مربعات تحرير موقع هوتميل والتعرف عليها كمربعات تحرير قياسية.
24. الحد من تدخل المستخدمين لتعطيل التحكمات.
25. قراءة ما إذا كان التحكم مقروء فقط أو مُعطِّل
26. التعامل مع التحكمات الفرعية الخفية كما هو في متصفح إكسبلورار.
27. منع التحكمات الغير نشطة من التفعيل.
28. عند الحصول على رابط من قائمة أدوات الدولفين تستطيع التأكد إذا كانت خفية لكي يتم عرضها بالشكل الصحيح.
29. منع نشاطات التفعيل الذاتية عند إنهاء المتصفح.
التطويرات والتعديلات العامة
01. تطوير إضافة جداول برايل مكتبة ويلش.
02. تطوير حفظ إعدادات الأجهزة الفرعية بحيث يتجنب المستخدم من إستشعار الأجهزة الفرعية في كل مرة يقوم بإيصالها للحاسوب.
03. تطوير خاصية فحص إختصارات السكريبت لأنواع التحكمات والفلترات المختلفة.
04. تعديل التعامل مع برنامج ورد فيما يتعلق بمدى نهاية السطر الحالي والذي كان يتم إرساله إلى نهاية الوثيقة مما أدى إلى تعليق البرنامج.
05. تعديل إشكالية إستنزاف مصادر الذاكرة في بعض الحالات.
06. إزالة التأخير الملحوظ عند تحميل البرنامج لملف سكريبت خاص بتطبيق معين.
07. تعديل إشكالية عدم نطق بعض النصوص في برنامج ورد عند التنقل إليها بمفتاح التبويب إذا كانت تلك النصوص في منسقة في جداول.
08. تحديث البرنامج لحل إشكالية إختفاء سطر البرايل عند تحديد بعض النصوص في برنامج ورد.
09. تعديل إختيار إعدادات التكبير الصحيحة عند تحميل برنامج سوبرنوفا.
10. تعديل إشكالية في التعامل مع برنامج أكروبات ريدر حيث تم تعديل التحرك بواسطة الإهتمام الإفتراضي إلى الأعلى والأسفل كما هو متوقع.
11. إضافة دعم لتحديد النصوص وخاصية النسخ واللصق بالإهتمام الإفتراضي في برنامج أكروبات وريدر.
12. إصلاح إشكالية في تعليق السكريبت الخاص بورد 2003 و 2007.
13. إصلاح إشكالية عرض حروف البرايل بالعكس.
14. إصلاح إشكالية عرض للبرايل مع برنامج فيستا.
15. إصلاح إشكالية تتعلق بمسح إعدادات بعض المفاتيح الخاصة بالسكريبت بعد تعريفها المسبق.
16. تعديل إزالة قائمة التفعيل والتي لم تختفي بعد التفعيل.
17. تعديل خاصية إيجاد المطلوب البحث عنه بحيث تبدأ من النقطة التي يتم تفعيل البحث عندها.
18. تعديل إشكالية تحميل سكريبت التطبيق الإفتراضي.
19. إصلاح إشكالية التسرب في الذاكرة المخصصة لبرنامج السكريبتات.
20. إزالة رسالة إنطلاق التطبيق بعد شاشة قائمة الدخول في حالة تشغيل القلم.
21. إصلاح إحتمال وقوع تعليق بعد قراءة النص المحدد في برنامج أكروبات ريدر.
22. إصلاح إشكالية تغير موقع مربع الحوار عند سحب أيقونة مساعد التنصيب.
23. إزالة إشكالية التصفح بلوحة المفاتيح لزر الراديو الخاص بالتحديث الآلي.
لا تقتصر الرؤى المستقبلية للتكنولوجيا على التقيد بأجهزة الكمبيوتر. فالمستخدمون يتنقلون ما بين أجهزة الكمبيوتر بالمنزل وأجهزة الكمبيوتر بالعمل والأجهزة المحمولة الأخرى. فالكثير من مراكز الكمبيوتر العامة تنتشر في المكتبات والمدارس والفنادق، ويقوم المستخدمون بتخزين كل شيء من حسابات البريد الإلكتروني الخاص بهم إلى حسابات أخرى على الإنترنت من خلال هذه المراكز.
من هنا، جاء إطلاق البرنامج الجديد الذي يعرف باسم "WebAnywhere" ليمكن المكفوفين والعاجزين بصرياً يتصفحون الإنترنت في أي مكان. تقوم الأداة التي تم برمجتها في جامعة واشنطن بتحويل قراءة الشاشة إلى خدمة إنترنت تقرأ بصوت مرتفع النصوص الموجودة على صفحات الإنترنت على أي جهاز كمبيوتر وبأي سماعة خارجية أو سماعة رأس ملحقة بالجهاز.
يقول ريتشارد لادنر، أستاذ علوم وهندسة الكمبيوتر بجامعة واشنطن: "تفيد هذه الأداة في حالة المستخدمين من ذوي الإعاقات البصرية والمكفوفين الذين لا يستطيعون استعمال أجهزة الكمبيوتر الخاصة بهم ويحتاجون الاتصال بالإنترنت سواء في المتاحف، أو المكتبات، أو مراكز الكمبيوتر العامة، أو في منزل أحد الأصدقاء، أو في المطار". يمكن الاطلاع على البرنامج المجاني وشرح استعمال الخواص الصوتية والمرئية به على موقع
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
قد قام ببرمجة هذه الأداة جيفري بيجهام، وهو مقدم رسالة الدكتوراه في علوم وهندسة الكمبيوتر بجامعة واشنطن، تحت إشراف الأستاذ لادنر. تم تمويل البحث من خلال مؤسسة الأبحاث القومية الأمريكية. وقد تم بالفعل طرح برنامج قارئ الشاشة المجاني، وكذلك البرامج التجارية المتقدمة. لكنهم جميعاً يجب تثبتهم على جهاز الكمبيوتر قبل الاستعمال. ويعد هذا البرنامج أول أداة مجانية يتم تثبيتها على الإنترنت مباشرةً دون الحاجة لتحميلها من الإنترنت إلى الجهاز. فهذا البرنامج يشغل النصوص المقروءة على جهاز خادم خارجي ثم يرسل ملف الصوت ليعمل على متصفح الإنترنت الخاص بالمستخدم. يضيف بيجهام: "ليس عليك تثبيت برنامج جديد، حتى وإن ذهبت لاستعمال أجهزة كمبيوتر شديدة الحماية في مكتبة مثلاً، فالبرنامج سيعمل معك". حاز بيجهام على جائزة التكنولوجيا المتاحة (Accessible Technology Award) في شهر ايار الماضي عن تصميم السطح البيني لكأس التخيل، وهي مسابقة برمجة طلابية تمت تحت رعاية شركة مايكروسوفت. وقد كانت الجائزة عبارة عن مبلغ نقدي بلغ ثمانية آلاف دولار ورحلة إلى باريس في شهر يوليو. أتيح برنامج "WebAnywhere" منذ الشهر الماضي، ولكنه كان يقدم عند الطلب. وذكر الأستاذ بيجهام أنه تلقى طلبات كثيرة من أمناء المكتبات للحصول على هذا البرنامج لتستخدم على أجهزة الكمبيوتر المتاحة في مكتباتهم. هذا إلى جانب الطلبات التي تلقاها الأستاذ بيجهام من المدرسين الذين عبروا عن حاجتهم الشديدة لتشغيل مثل هذا البرنامج بالمدارس التي يعملون بها ليستفيد من الطلاب المكفوفين أو ذوي الإعاقات البصرية. وهذا البرنامج يمكن أي جهاز كمبيوتر بالمعامل المدرسية من الدخول المباشر إلى مهام الإنترنت. ويذكر أن هذه الأداة تقلل من الحاجة إلى الدعم الفني، فليس هناك برنامج لتحميله إلى الجهاز وتثبيته عليه أو إجراء تحديث دوري له حيث انه في كل مرة يستخدم أي شخص هذه الأداة يحصل على أحدث إصدار منها. ولاختبار هذه الأداة، قام الباحثون بإرشاد الأفراد إلى استعمالها لإجراء ثلاثة أشياء يقوم الجميع بفعلها عند استعمال أجهزة كمبيوتر في المراكز العامة، ألا وهي: فتح حساب البريد الإلكتروني الخاص بالمستخدم، والاطلاع على جدول مواعيد الحافلات، والبحث عن رقم هاتف احد المطاعم. وقد تمت هذه المهام الثلاث بنجاح من خلال استعمال مختلف أجهزة الكمبيوتر في أماكن مختلفة .
نجح علماء في تطوير تقنية جديدة لمساعدة المكفوفين على استخدام الكمبيوتر وأنتجوا فأرة تهتز إذ ألحقوا بها نظام تمثيل صوتي للرسوم البيانية التي كانت قبل ذلك غير متاحة لفاقدي البصر.
وقال مايك بيرتون من جامعة غلاسكو للصحفيين في المهرجان السنوي للجمعية البريطانية لتطوير العلوم إن الفأرة تهتز في كل مرة تقابل فيها خطا على الشكل البياني، مما يعطي الكفيف دليلا على اتجاه الخط.
وأضاف أن هذا الأسلوب "يعد وسيلة جيدة جدا لتقديم معلومات للمكفوفين والمبصرين.. النقطة الأساسية هي أن الحل الأرخص والأكثر مرونة هو الذي سيصلح".
وأوضح بيرتون مقارنا بين الفأرة المهتزة وطريقة برايل الإلكترونية أن إحدى المهام الصعبة التي تواجه المكفوفين هي محاولة استيعاب المعلومات عند تقديم نظرة عامة للبيانات أو الأحداث. ومن جانبه قال العالم ستيفان بروستر زميل جامعة غلاسكو إن فريقه عزز اهتزاز الفأرة بأشكال بيانية صوتية يمكن دمجها مع الفأرة.
وأوضح بروستر "يمكنك توصيل معلومات معقدة تماما بمجرد استخدام الصوت"، مضيفا أن هذا الأسلوب قد تكون له فائدة حتى للمبصرين مثل المتعاملين في الأسهم الذين يمكن لفت انتباههم عبر الهاتف المحمول من خلال نغمة تعبر عن الصعود والهبوط.
ويعبر عن خطوط البيانات عن طريق نغمات تختلف في التردد وفقا لاتجاه الخط صعودا وهبوطا. ويمكن استخدام العديد من مثل هذه النغمات للتعبير عن خطوط مختلفة في الرسم البياني عندما يدخل المستخدم النظام الصوتي
لا يزال اختراع قاموس 'بريما براي 8 نقاط للدراسة عام 1991، وجهاز سيدولا للسير والتوجيه عام 2007 الموجهان لفائدة المكفوفين، اللذان أنجزتهما الدكتورة صبرينة فرحات أحميدة العاملة بمركز تنمية التكنولوجيات المتقدمة، مهملين وغير مستعملين لحد الآن في الجزائر من قبل الهيئات المختصة ومنظمات المجتمع المدني
التي تتكفل بالمكفوفين، رغم حصولهما على شهادتي براءة الاختراع.
قالت صبرينة فرحات أحميدة دكتورة في تكنولوجيات الإعلام الآلي بمركز تنمية البحوث المتقدمة، صاحبة الاختراعين لـالخبر إن دوافع البحث والاهتمام بفئة المكفوفين، هي من بين الأسباب التي جعلتني أخوض غمار تجربة التنقيب إن صح القول على مكمن الخطأ في القاموس القديم براي ,6 وكان هذا بترجمة القاموس القديم بواسطة الإعلام الآلي إلى الكتابة العادية باللغة العربية، وخلال العملية التمست نقائص كثيرة من بينها أن طريقة كتابة ''الهمزة'' فوق الألف تبقى نفسها لدى كتابتها في موضع آخر مثلا الهمزة تحت الألف، أي تبقى العلامة بنفس الرمز''، كما أن غياب الشكل لكونه ثقيلا يصعب من مهمة القراءة لدى المكفوف، وحتى الأرقام باللغة الحية وبالرياضيات تختلف رموزها بلغة البراي يضاف إلى ذلك أن كتاب الرياضيات لا يخلو من الكتابة الأدبية.
وواصلت المتحدثة كلامها في لقاء مع الخبر على هامش افتتاح فضاء الوسائط المتعددة رابح بلعمري بالمكتبة الوطنية الجزائرية بالحامة من خلال مشروع بصيص ضوء في أطراف الأصابع للمكفوفين من الطلبة، الباحثين، والمثقفين وهكذا تركزت أبحاثي بهذا الخصوص، واستغرقت 5 سنوات كاملة من عام 1986 إلى غاية عام 1991 تمكنت خلالها من اختراع وإنجاز قاموس بريماالجديد براي 8 نقاط، ولما عرضت الأمر على الجهة الكفيلة بالمكفوفين من أجل تصحيح كتابة الكلمات، والنطق بها تداركا للأخطاء التي كان يتضمنها، ولا يزال لحد الساعة القاموس القديم للغة براي بـ6 نقاط لم تعر الاهتمام لهذا الإنجاز.
في ذات السياق كشفت ذات المتحدثة واصلت أبحاثي لتذليل الصعاب والعراقيل أمام المكفوفين وضعاف البصر، وبدأت أفكر في أداة جديدة تكون مهتمها كـالعصا البيضاء التي تميز الشخص المكفوف عن باقي الآخرين على مدار 3 سنوات كاملة. وتمكنت خلال عام 2007 من اختراع جهاز جديد ومتطور، لكن هذا الجهاز يعمل بتقنية الليزر يسمى السيدولاعن طريق الذبذبات، يساعد على توجيه الشخص المكفوف دون الاستعانة بالآخرين، يعمل بواسطة ''الذبذبات'' عن بعد على مسافة بين 8 و10 أمتار من أجل تفادي صعوبات السير، والصعود والنزول.
في انتظار من يتبنى الاختراعين ويعتمدهما ليصبحا في متناول المكفوفين، وضعاف البصر، يبقى هؤلاء يعانون مشاكل في السير عبر الشوارع، والعمارات، ويعتمدون دائما على مساعدة الآخرين لهم، كما تظل هذه الفئة تتلقى دراستها وتنجز أبحاثها بلغة براي قاموس 6 نقاط الطريقة القديمة التي مازالت تشتمل على نقائص حسب الدكتورة صبرينة فرحات أحميدة.
من أكثر المجالات البحثية التي تشدني وتستهويني هي تطويع الحاسب لذوي الاحتياجات الخاصة، وبالتحديد لأقراننا من المكفوفين. فالتطورات الحاصلة في تقنيات الحاسب بشقيها البرمجية والعتادية تبشر بالمزيد من التقارب والتواصل بين ذوي الاحتياجات الخاصة والعالم الخارجي. وخلال قراءة سريعة لخلاصات المواقع الإخبارية وقع نظري على خبر يفيد قيام مجموعة من الباحثين في الهند تابعين لشركة ياهو بتطوير واجهة بريد ياهو بحيث يصبح أسهل للوصول والاستخدام من قبل المكفوفين. الواجهة الجديدة ستمكن قارئات الشاشة من الوصول لصندوق البريد الإلكتروني وقراءة محتوياته، كما أن الواجهة ستسهل أيضا عرض محتويات البريد على شكل رموز برايل بارزة باستخدام أحد الطرفيات المتخصصة.
إن اهتمام شركة ياهو بالمكفوفين ليس بالأمر الجديد، فقد شاهدت قبل مدة مقطع فيديو لأحد العاملين في الشركة (وهو من المكفوفين) يقوم بتجربة موقع الشركة الرئيسية ويبين مواطن الخلل في تصميم الصفحة، كما أن نفس الشخص استعرض مهارات المكفوفين في تصفح مواقع الانترنت.
هذا الاهتمام من قبل شركة بحجم ياهو لهو دليل على أن المكفوفين يمثلون شريحة لا يستهان بها من متصفحي الانترنت، وهم بحاجة لتقنيات وأدوات تسهل دخولهم للشبكة العنكبوتية وتيسر تعاملهم معها.
حاسب بلغة برايل
كان الحاسب بالنسبة للكفيف ولفترات قريبة شيء من المستحيل تعلمه، ولكن مع التطور العلمي والتكنولوجي أصبح من الممكن لـه أن يتعامل مع جهاز الحاسب بسهولة وذلك بعد اختراع شاشة البرايل الخاصة به حيث أصبح بإمكانه بواسطتها أن يرى كل ما هو موجود على شاشة الكمبيوتر وبمساعدة البرامج الناطقة زادت سهولة استعمال الكفيف للكمبيوتر.
وكانت بداية ظهور البرامج الناطقة في الولايات المتحدة الأمريكية في نهاية عقد الثمانينات من القرن العشرين من قبل شركة Syntha voice وتلتها شركات Hinter Joyce وArkenStone وOut Spoken ، وقد أنتجت هذه الشركات برامج لقراءة الشاشة ولقراءة المستندات لأجهزة الحاسب الشخصي سواء من إنتاج IBM أو APPLE وهي برامج JAWS “Job Access with Speech” , Open Book وoutspoken for Windows and Mac وASAP and ASAW .
وكانت هذه البرامج تعمل في البداية على أنظمة التشغيل دوس DOS ، ثم نظام نوافذ ميكروسوفت windows 3.1، ومع ظهور برنامج windows 98 تقلص عدد البرامج الناطقة لصعوبة برمجتها على نوافذ تعتمد على الجرافيك والصور، والأمر المهم هنا هو أن جميع هذه البرامج كانت تتكلم بلغات أجنبية تصل إلى أربعين لغة لم تكن العربية من بينها .
في عام 1996 بدأت شركة صخر في تطوير برنامج الآلة القارئة الذي ينطق باللغة العربية، وخرجت نسخته التجريبية الأولى في عام 1998 كقارئ للمستندات فقط على نظام windows 98.
وفي عام 2000 قامت شركة مايكروسوفت بتزويد برنامج الويندوز 2000 ببرنامج Narrator وهوناطق يساعد الكفيف على الاستعمال الأساسي لعمليات الكمبيوتر، وكان هذا يحمل الأمل للكفيف لأنه يسهل عليه اقتناؤه لرخص سعره، ولكن ومع الأسف الشديد فإن هذا البرنامج لا يتكلم إلا اللغة الإنجليزية، وبناء عليه فإن الطالب العربي لا يستطيع أن يكتب أو يقرأ أي شيء باللغة العربية من خلاله، إضافة إلى أن هذا البرنامج لا ينطق كل ما هو على شاشة الكمبيوتر بل هناك بعض الأمور والأماكن يقوم بتجاوزها، لذلك فإن استعمال هذا البرنامج لا يتعدى أساسيات الكمبيوتر.
وبعد ظهور الإصدار الثاني من برنامج صخر المسمى بالآلة القارئة الذي سمى بعد ذلك باسم برنامج “إبصار ” ظهرت برامج أخرى تنطق بالعربية مثل “الهال” و “فيرجو” و “جوس” وهي برامج ممتازة إذ تمكن الكفيف من استعمال الكمبيوتر إلى درجة الاحتراف.
وهناك فروق واضحة بين هذه البرامج في القدرة على قراءة الأشياء والشاشات المختلفة طبقا لطريقة عملها وجودة صوتها.
أما مستخدمو أجهزة Mac (الماكنتوش) العرب فليس لديهم حتى الآن الحظ في برامج قراءة باللغة العربية، رغم أن الشركة أَدْمجت في نظام تشغيلها برنامجا للقراءة باللغة الإنجليزية يفوق في إمكانياته برنامج “”Narrator المدمج في نظم ويندوز، ويسمى برنامج “Tiger Voice Over” .
وفي نفس الوقت ظهرت برامج لتسهيل استخدام ضعاف الإبصار للحاسب لعل أشهرها Zoom Text, magic ثم البرنامج الملحق بنظام تشغيل ويندوز المُسمى Magnifier .
وتعتمد فكرة هذه البرامج على تكبير مكونات شاشة القراءة من كلمات وأيقونات بحيث يتمكن ضعيف البصر من قراءة هذه المحتويات بسهولة واختيار وضبط الألوان والخلفيات بل وتباين الألوان التي تتوافق مع قدراته البصرية، بل وفي حالة الضعف الشديد تزود النسخ المتقدمة من هذه البرامج بقارئ للشاشة يُدمج مع مكبر الحروف فيجعل الأمر أكثر يسراً وسهولة.
تصفح الانترنت
ساهمت التكنولوجية الحديثة فى مساعدة المكفوفين وضعاف البصر على القراءة عبر الانترنت، والتعامل مع البريد الإلكترونى والتواصل مع الآخرين، بل ومساعدتهم على التدريب الذاتى والتعرف على كل ما هو جديد فى عالم الكمبيوتر وزيادة قدراتهم وكفاءاتهم من خلال التدريب الذاتى باستخدام برامج مختلفة دون مساعدة الآخرين، مع المحافظة على استقلالية وخصوصية المستخدم والاعتماد على الذات.
وبإمكان ضعاف البصر استخدام أدوات وأجهزة تعديل الحروف وأحجامها حتى تتناسب مع إمكانيات كل شخص، حيث يمكنهم استعمال أدوات وأجهزة تكبير الحروف والتباين العالى لشاشة الكمبيوتر، حيث يتم عرض النصوص على شاشة كبيرة فى صورة ناصعة مُكبرة، وبتباين أكثر حدة بين الحروف وخلفية الشاشة، كما يمكن تعديل مقاس الحروف لتتلاءم مع الاحتياجات الفردية للمتدرب.
وقد أظهرت استطلاعات الرأى أن 80 % من المعوقين فى العالم يستخدمون شبكة الانترنت بشكل دورى، حيث أصبح الإنترنت بالنسبة للمعوقين وسيلة اتصال هامة، لأنها تتيح لهم فرصاً جديدة على الصعيد المهنى والاطلاع على العالم والتواصل مع الآخرين.
طرحت الأسواق البلجيكية مؤخرا هاتف محمول جديد يساعد فاقدي وضعفاء البصرعلى تسهيل حياتهم اليومية وذلك بالتعرف على الأشياء التى تحيط بهم.
ويساعد المحمول فاقدي وضعاف البصر في تحديد نوع السلعة أو أي شىء يريدون التعرف عليه عن طريق تقريب المحمول المزود ببرنامج يقوم بتصوير ما هو مدون عليها عن طريق المسح الضوئى سكانر ثم ترجمته صوتيا بثلاث لغات الفرنسية والفلمنكية والألمانية.
ويسمح المحمول بقراءة كل النصوص المكتوبة يدويا أو الإرشادات الطبية التى توجد بعلب الأدوية المكتوبة بحروف صغيرة جدا لمساعدة فاقدى أو ضعاف البصر على التعرف على أدق التفاصيل التى تحتويها هذه الأدوية.
تحويل الكتاب المكتوب إلى مسموع
انهت مؤسسة سلطان بن عبدالعزيز الخيريه برنامجا مميزا ويتمثل في تحويل الكتب المكتوبه الى مسموعه وباسلوب عملي مميز يسهل معه استفادة المستمع من الكتاب .
وقال صاحب السمو الملكي الامير فيصل بن سلطان بن عبدالعزيز امين عام المؤسسه :
ان تمويل المؤسسة لهذا البرنامج يأتي ضمن جهودها في خدمة الحركة الثقافية بالمملكة كما يخدم فئة المكفوفين بشكل خاص .
حيث اصبح التصفح والاستماع للكتب ظاهرة عالميه يستخدمها المبصرين وان هذا البرنامج يحل محل الكتاب المطبوع في كثير من الحالات.
وقال محمد الشويمان مدير المكتبه : ان ريادة دور مؤسسة سلطان بن عبدالعزيز الخيريه في الاهتمام بقضية الاعاقة والمعوقين وتوفير افضل برامج رعاية وتأهيل ممكنه لأبنائنا ذوي الاحتياجات الخاصة تتجسد في عدة روافد منها هذا البرنامج المتفرد الذي اثرى المكتبة المتخصصة ولبى احتياجات قطاع عريض من المجتمع .وجدير بالذكر ان جهود مؤسسة سلطان الخيريه في مجال ذوي الاحتياجات الخاصة ومنهم المكفوفين قد اتمت العديد من الدورات المتخصصة بهدف دمجهم في المجتمع واتاحة التاهيل لهم للأنخراط في مجال العمل .
المصدر: جريدة المدينه
طابعة برايل بمايكروفون مدمج
يحتاج المكفوفون وضعاف البصر أحيانا عند تعاملهم مع البيئة المحيطة وضع ملصقات لتمييز ألوان الملابس والأجسام أو حتى وصف أداوت معينة. وحتى نسهل على هذه الفئة التفاعل مع البيئة المحيطة قامت المصممة التقنية (Danni Luo) بعمل تصور لطابعة برايل بحجم المايكروفون تقوم بالتقاط الكلمة التي يود الكفيف طباعتها ثم بواسطة شق جانبي في الجهاز يقوم بطباعة ملصق برايل.
عنوان المنتج
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الكفيف إيريك فنماير واحدا من ثلاثة أمريكيين قاموا بتجربة جهاز "بريان بورت"
للمكفوفين: جهاز يساعد على الرؤية عن طريق اللسان
واشنطن ـ أنتيي باسينهايم: "في البداية تحدث شكة صغير في اللسان وبعد ذلك يبدأ الشخص في مشاهدة صور تتابع في عقله كما لم يتصور أن يحدث هذا مرة أخرى على الإطلاق"، يعلق إيريك فنماير /40 عاما/ مبهورا عندما استطاع أخيرا مشاركة ابنته الصغيرة لعبة "حجر أم ورق أم مقص" هذه اللعبة التي تعتمد بالأساس على المهارة اليدوية ولا تعدو أن تكون بالنسبة لغالبية الناس مجرد تسلية طفولية.
ولكن بالنسبة لهذا الأمريكي الكفيف، الأمر مختلف، حيث أصبحت هذه اللعبة تحدٍ كبير مثله في ذلك مثل تسلق قمة إيفرست –أعلى قمم الجبال في العالم-، نظرا لأنه لم يكن بمقدوره حتى هذه اللحظة مشاهدة النماذج التي تصنعها ابنته بيديها، وذلك بفضل جهاز جديد ساعده على ذلك كما مكنه أيضا من التعرف على أصابع كف يده بعد أن ظل مكفوفا لسنوات طويلة منذ أن كان في عمر المراهقة.
يعرف هذا الجهاز باسم "بريان بورت "Brain Port"" وهو من إنجاز معهد العيون القومي الشهير بمنطقة بتيسيدا، القريبة من واشنطن. ويعتبر فنماير واحدا من ثلاثة أمريكيين فقط قاموا بتجربة الجهاز، حيث يقول "الصور في المخ، وهو الذي يقوم بعملية الرؤية وليس العينيان." فنماير يستخدم حاليا نظارة شمسية مزودة بكاميرا دقيقة.
يوضح مايكل أوبردورفر مدير المعهد "يعتمد الجهاز الجديد وهو عبارة عن شريحة إلكترونية لا يزيد حجمها عن ثلاثة سنتيمترات توضع على طرف اللسان، على فكرة بسيطة مفادها أنه عندما تتوقف العينان عن العمل، تجد الصور والمشاهد منفذا آخر لها للدخول إلى المخ."
ويضيف "تتحول المشاهد عبر كاميرا رقمية إلى إشارات كهربية تنتقل على هيئة "Pixels" -النقاط التي تكون الصورة وتحدد درجة نقاءها- تصل إلى 600 درجة عن طريق الشريحة الكهربية الموضوعة على طرف اللسان."
وبحسب المعهد يعمل "بريان بورت" على استبدال الحاسة المعطوبة بحاسة أخرى، فمثلا تعتمد طريقة برايل للقراءة، على توصيل المعلومات والبيانات للمخ عن طريق الأصابع.
يتابع أوبردورفر "لحسن الحظ أن المخ يتميز بالمرونة ويمكنه تعلم استقبال المعلومات بطرق أخرى بديلة، ولا يوجد عضو أكثر ملاءمة وحساسية يمكنه القيام بهذه المهمة أفضل من اللسان".
أما كيف يحدث هذا وما هو شعور الكفيف بعد ذلك فيعتبر فنماير أول من أجرى هذه التجربة على هذا الجهاز منذ خمس سنوات وعايش هذا الشعور.
يقول فنماير "عندما تقترب الكرة، يكبر شعوري بها على هذه النقطة الحساسة على لساني، وفجأة تظهر صورتها في مخيلتي وهي تندفع نحوي على خلفية غامقة، مما ساعدني أخيرا على إيقافها".
ويضيف "هذا الأمر بالنسبة للمبصرين أمر لا يكاد يذكر، أما بالنسبة لي فيعتبر إنجازا، للوهلة الأولى انتابتني موجة من السعادة الغامرة كما لو كنت طفلا حصل على لعبة جديدة، كما تمكنت أخيرا من التعرف على وجوه زوجتي وأبنائي".
يعلق فنماير "إنها مشاهد بالأبيض والأسود مثل نيجاتيف الصور ولكنها أفضل بكثير من تلك الصور التي صنعتها في مخيلتي عن الأشياء بواسطة حواسي أو أعضائي الأخرى"، مشيرا "أخيرا أصبحت أستطيع التقاط فنجان القهوة بسرعة من على المنضدة، وعندما تعلم طفلي القراءة منذ عام استطعت استذكار الدروس معه".
ومع ذلك فالمدهش، في هذا الأمريكي من ولاية كولورادو أنه يهوى تسلق الجبال ويطلق على نفسه "المغامر الأعمى"، وقد تمكن بالفعل من تسلق قمم عدة جبال في الولايات المتحدة، ويؤكد أنه يستطيع بمساعدة "بريان بورت" التزلج على الجليد بمفرده.
ولكن فنماير يقول "التدريب على التعامل مع الجهاز الجديد مرهق للغاية إنه يشبه تعلم لغة جديدة مختلفة تماما، أما بالنسبة للأطفال غير المبصرين فقد يكون الحال أفضل عندما يعتادون على استخدامه منذ الصغر".
وبعد 12 عاما من البحث والإعداد لإنجاز "بريان بورت" بالتعاون مع جامعة ماديسون بولاية ويسكنسن، تنتظر شركة "Wicab" الضوء الأخضر من السلطات الصحية المختصة لبدء طرح الجهاز للتداول.
يقول روبرت بيكمان مدير "Wicab" "لو سارت الأمور بنجاح يمكننا توسيع نطاق التجربة خلال العام الجاري وطرح الجهاز في الأسواق". ويبلغ سعر "بريان بورت" حاليا عشرة آلاف دولار.
المكفوفون يرسمون على شاشة الكمبيوتر
ابتكر طالب أمريكي مسلم نظاما جديدا يتيح للمصابين بضعف البصر الشديد والمكفوفين، رسم اللوحات الفنية والمخططات على الكومبيوتر ورؤيتها بسهولة كبيرة.
وكان هشام كامل وهو طالب دراسات عليا في قسم الهندسة الكهربائية وعلوم الكومبيوتر بجامعة كاليفورنيا بالولايات المتحدة الأمريكية، قد توصل إلى وضع أول نموذج لنظام الاتصالات المتكاملة للرسم بالاعتماد على الشكل المعروف لوضع الأرقام على لوحة الهاتف.
وأضاف هشام البالغ من العمر الآن 40 عاما، أنه يعتقد أن نظامه يمثل واجهة بين الأعمى والكمبيوتر، وهو لا يتيح لفاقدي البصر رسم الأشكال فحسب بل ورسم الأشكال المتحركة أيضا، حيث يستطيع فاقدو البصر استخدامه مع أجهزة قراءة محتوى الشاشة وأجهزة التعابير الصوتية المركبة صناعيا.
ويعتمد النظام على النمط المعروف لتوزيع مواقع أرقام الهاتف، فهو يقسم شاشة الكمبيوتر إلى 9 حقول، تبدأ أرقامها من الرقم 1 وتنتهي بالرقم 9، ويمكن لفاقد البصر الانتقال من أي مربع نحو الآخر بنفس طريقة الانتقال من رقم إلى آخر على لوحة أرقام الهاتف ، وفي كل مرة يدخل فيها إلى أحد المربعات يمكنه تقسيمه إلى 9 مربعات أخرى، كما يمكن تقسيم كل واحد من هذه المربعات الصغيرة الجديدة أيضا إلى 9 مربعات أصغر، وبهذا يمكن الحصول على 729 مربعا في الشاشة، مما يزيد من دقة أي رسم أو لوحة أو مخطط .
ويحل شكل توزيع أرقام لوحة الهاتف المعروف الذي يسهل الانتقال من موقع رقم ما نحو موقع لرقم آخر، محل القوائم الطويلة المتشعبة التي يستخدمها الكفيف حاليا، لكي يسمع تراجم صوتية لها تعينه على اختيار الأوامر أو الأشكال أو الخطوط والألوان .
وأضاف أحد خبراء الكمبيوتر الأمريكيين، أن الاختبارات الأولية على عدد من ضعيفي البصر من هواة الرسم أظهرت قدرتهم على رسم لوحات وأشكال لم يتمكنوا منها من قبل، حيث رسم أحدهم شكلا جانبيا لسيارة لا يقل دقة عن شكل مماثل يرسمه شخص سليم البصر، كما تم اختبار النظام على 22 متطوعا تراوحت أعمارهم بين 19 و55 عاما، كان بعضهم سليما، وبعضهم مشدود العينين، وآخرون ضعيفي البصر.
ويتيح النظام مع التقنيات الصوتية المرافقة له، إخبار الكفيف صوتيا بكل خطوة يخطوها وكل خط يرسمه، كما يتيح التعرف على رسوم أي شخص، سواء كان كفيفا أو سليم البصر.
أطلقت شركة Aviary وهي شركة تطور محررات للرسامين والمصممين على الإنترنت، مثل محرر الصور والألوان والتأثيرات، وآخر ما أطلقته الشركة هو محرر صوتي باسم Myna و عنوانه هو : [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
المحرر الصوتي Myna رغم أنه تطبيق على الإنترنت إلا أنه يتمتع مميزات تطبيقات سطح المكتب، يمكن من خلاله إضافة الملفات الصوتية من الجهاز مباشرة أو التسجيل أو يمكن مكتبة الملفات الصوتية المقدمة من المحرر الصوتي نفسه, بعد ذلك يمكن من تحرير الملفات أو إضافة العديد من التأثيرات.. إلخ
شيء جميل أن نرى تطبيقات سطح المكتب المعقدة مثل محرر الصوتيات متوفرة على الإنترنت ومجانا، فمحرر Myna يستحق التجربة خصوصا من قبل المتخصصين في مجال التحرير.
فيديو عن المحرر الصوتي Myna
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
مخترع مصرى إسمه الأستاذ شحات أبو ذكرى يخترى فاستر ماس لتعليم الرياضيات للمكفوفين و هذا اللقاء معه من خلال قناة النيل الثقافيه الفيديو على هذا الرابط:http://www.youtube.com/watch?v=kI8TaC8hbcE
جهاز Lingo Voyager 5 المترجم الناطق لـ20 لغه3
يتمتع جهاز Lingo Voyager 5 بميزة الترجمة الفوريه ل 20 لغة ( منها اللغه العربية ) ولايكتفي المترجم بالترجمة النصيه ولكن يمكن من خلال هذا الجهاز من نطق اكثر من 46 الف جمله مشتركه حول هذه اللغات العشرين
وايضا يتمتع الجهاز بوظائف اخرى وهي وجود راديو FM ومنبه وساعه 200 مدينة ومحول عملات ومسجل صوتي .
اجهاز مفيد جدا لمحبي السفر ويمكن طلب الجهاز من هنا سعره يبلغ 250 دولار و معروض على هذا الموقع للشراء:http://www.x-tremegeek.com/templates/searchDetail.asp?productid=20278
نظام صخر للآلة القارئة للمكفوفين
القاهرة: الشرق الأوسط
أعلنت شركة «صخر» لبرامج الحاسب، إصدارها للحل المتكامل للمكفوفين وضعاف البصر لكي تقدمه طبقًا لاحتياجات المستخدمين في ثلاثة خيارات بمستويات مختلفة: الآلة القارئة وقارئ الشاشة والحل المتكامل للمكفوفين.
1 ـ الآلة القارئة: تتيح للمستخدم الاستماع لمحتويات المطبوعات دون الحاجة إلى الاستعانة بشخص آخر. فبعد المسح الضوئيocr للوثيقة أو الورقة المطبوعة يقوم البرنامج بالتعرف آليًّا على النصوص وتحويلها إلى نصوص منطوقة ttsيمكن الاستماع لتلك النصوص المنطوقة باللغة العربية أو الإنجليزية، حيث يستطيع المستخدم تحويل واجهة الاستخدام بسهولة من العربية إلى الإنجليزية والعكس.
توجه الآلة القارئة المستخدم وتدله على الخطوة المقبلة، ويعد استخدام تقنية الأوامر الصوتيةasr بديلاً عن استخدام لوحة المفاتيح فيستطيع المستخدم تشغيل هذا التطبيق من خلال أوامر صوتية معينة. 2 ـ قارئ الشاشة: يتيح للمكفوفين التحكم في جهاز الكومبيوتر والاستعانة به في أعمالهم الحاسوبية من خلال الاستعاضة بلوحة المفاتيح عن الفأرة. وتستخدم تقنيات قراءة النص المنطوق tts لقراءة النصوص المكتوبة على الشاشة، كما يستطيع التعرف والتوصيف للأيقونات وتحركات المؤشر والنصوص والقوائم ومفاتيح تطبيقات الويندوز مثل معالجات الكلمات وغيرها.
يتضمن قارئ الشاشة برنامجين آخرين هما متصفح الإنترنت وقارئ البريد الإلكتروني. ومتصفح الإنترنت هو برنامج مسموع للتصفح والإبحار في الإنترنت، حيث يتيح الاستماع لمحتويات الصفحات العربية والإنجليزية على شبكة الإنترنت. وقارئ البريد الإلكتروني هو متصفح خاص يتيح للمستخدم الإرسال والاستقبال والاستماع إلى رسائل البريد الإلكتروني
3 ـ الحل المتكامل للمكفوفين: يشمل البرنامجان، السابق ذكرهما، الآلة القارئة وقارئ الشاشة بكل مواصفاتهما غير المسبوقة.
تباع الثلاث هيئات متضمنة النظام التعليمي المتقدم، وهو برنامج للتعرف على لوحة مفاتيح الكومبيوتر بالإضافة إلى التدريب على كتابة الحروف والكلمات والجمل وإجراء عمليات الكتابة المختلفة
معلم برايل لتعليم الكفيف القراءة والكتابة
اخترع القطري محمد الشريف طريقة مبتكرة عالمية لتعليم المكفوفين القراءة والكتابة أطلق عليها اسم (معلم برايل)، والاختراع من شأنه أن يبرز مهارات الكفيف ويكشف عن مواهب أخرى.
قال المخترع: "الاختراع تم تصميمه بطريقة مدمجة تراعي احتياجات الكفيف من دون التعامل مع أجزاء منفصلة من الجهاز".
وذكر الشريف أن الجهاز يعلم القراءة والكتابة في وقت واحد وبعدة لغات لكن جرى تصميمه في هذه المرحلة للتعامل
مع اللغتين العربية والانجليزية وتتوفر في أسفله مساحة يستطيع الكفيف من خلالها تطوير مهاراته ومواهبه الأخرى عبر الرسم الحر.
وأكد أن الجهاز تم تصميمه من مواد صحية وآمنة. وقال ان من شأن الجهاز زيادة توعية المجتمع بقضايا الكفيف ومنحه الاستقلالية في التعلم بمفرده واكتشاف قدراته وبالتالي "زراعة عيون له بأنامله".
وأوضح الخبراء أن الاختراع باستطاعته تعليم الكفيف في كل قطر وأينما وجد من خلال جهاز (معلم برايل) لأنه يعلم المصطلحات
الخاصة بعلوم الرياضيات والحاسوب والكيمياء، إضافة إلى الاختصارات ذات العلاقة باللغة العربية، كما أن الجهاز إلى جانب كونه متعدد اللغات فهو خفيف الوزن أيضا وسيباع بسعررمزي لا يتعدى 25 دولارا.
ومن بين مميزات الجهاز كذلك انه يمكن الأشخاص المبصرين من التعامل معه وتعلم القراءة والكتابة عبره وبالتالي فانه
يحقق فائدة مزدوجة للشخص الكفيف والمبصر في الوقت نفسه ويستطيع كل منهما التعلم بنفسه أو تعليم الآخر.
تم إطلاق نسخة تجريبية من برنامج VoicePredict، يمكن مستخدمى «الموبايلات» التى تعمل بنظام Windows Mobile من الاستفادة من أول تطبيق يقوم بتوقع وتحويل الكلام المنطوق إلى نص مكتوب من خلال نطق الكلمات المختلفة عبر ميكروفون «الموبايل». كما ستكون قريباً لدى مستخدمى الموبايلات التى تعمل بنظامى Android وiPhone الفرصة للاستمتاع بتطبيق VoicePredict.
تجدر الإشارة إلى أن التطبيق ليس بالكفاءة العالية التى قد تساهم فى تخلى المستخدم نهائياً عن لوحة المفاتيح، حيث إن التطبيق سيحتاج - فى بعض المواقف – إلى أن يدخل المستخدم حرفا أو حرفين من أى كلمة غير مألوفة بالنسبة للتطبيق حتى يحاول توقعها على النحو المناسب. ودعماً لتطبيقها، زعمت شركة TravellingWave أن تطبيقها عالى الدقة بنسبة ٩٥% فى عملية اختياره للكلمات.
قارىء إنتل
طرحت شركة إنتل جهازاً جديداً باسم (Intel® Reader) للأشخاص الذين يعانون من مشاكل في الإبصار، والتوحد وصعوبات التعلم، وغيرها من الحالات الخاصة التي تجعل من الصعب القراءة من دون مساعدة.
قارئ إنتل يمكنه التقاط صور لصفحات الكتب والرسائل والبطاقات الملصقة على المنتجات ليقوم الجهاز بعد ذلك بقراءة النص مع تكبيره على الشاشة. وحيث إن الجهاز صمم لاستخدامها من قبل الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة، يمكن أن يوظف هذا الجهاز لتعلم اللغات.
عنوان المنتج
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
تقنية جديدة لتحويل الأفكار إلى نطق في وقت طبيعي
واشنطن - يو بي أي
كشف خبراء أميركيون عن تقنية جديدة تمكّن شخصاً مشلولاً تماماً ولا يتواصل إلا من خلال تحريك عينيه، من تحويل أفكاره إلى كلام في وقت طبيعي، وذكرت شبكة "سي أن أن" أن الشاب إيريك رامسي (26 عاماً) يخضع حالياً لهذا الإجراء الجديد، بعد ان كان قد أصيب بجلطة بعد حادث سير تعرض له تركه يعاني من شلل كامل وغير قادر على التواصل إلا من خلال تحريك عينيه.
وأفادت الدراسة التي نشرت في مجلة "بلوس وان" أن الخبراء من جامعة "بوسطن" زرعوا قطباً كهربائياً (الكترود) في دماغ الفتى مكّنه من تحويل أفكاره إلى أصوات تصدر عن آلة لتحليل الصوت، وحدد العلماء الأجزاء المسؤولة عن النطق في دماغ رامسي بعدما أخضعوه إلى مسح بينما كان يحاول الكلام، ثم زرعوا قطباً كهربائياً عصبياً في الدماغ، وهي عبارة عن مخروط زجاجي لا يتجاوز طوله الميليمتر الواحد، ويحتوي على ثلاثة أسلاك، كل منها أرق من شعرة الرأس. ويتعلم المستخدم استعمال هذه التقنية كلسان اصطناعي بدل أن يكون نظام طباعة، إذ أثبتت دراسات سابقة أنه يمكن استخدام الاقطاب الكهربائية لنقل ما يفكر به المستخدم إلى شاشة الكمبيوتر.
وتقوم هذه التقنية على تسجيل القطب الكهربائي للإشارات العصبية التي تنطلق من دماغ رامسي حين يريد أن يتكلم، ويرسلها جهاز راديو مزروع تحت فروة الرأس لا سلكياً عبر الجمجمة، ويحلل جهاز كمبيوتر هذه الإشارات ليحرك أداة تصدر الصوت المسموع.
وقال البروفيسور في جامعة بوسطن فرانك غوينثر إن العملية تتم في أقل من 50 جزء من الثانية أي بسرعة النطق الطبيعي تقريباً.
طابعة برايل متنقلة
قامت مجموعة من طلبة معهد ماسيتوشتس للتقنية (MIT) بابتكار نموذج لطابعة برايل كهروميكانيكية متنقلة تتيح للمكفوفين وضعاف البصر طباعة ملصقات لتسمية الأشياء التي يلمسها.
توفر في الطابعة ستة مفاتيح لإتمام عمليات الإدخال ومخرج صغير لطباعة الشريط اللاصق.
عنوان الموقع [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
نجح مصممون أميركيون في معهد فيرجينيا للتكنولوجيا في صنع نموذج لسيارة يمكن للسائقين من فاقدي البصر قيادتها، من دون أي مساعدة من السائقين السليمي البصر. وطورمصممو مختبر الروبوتات والآليات في الجامعة سيارة أسموها "بلايند درايفر تشالنج" (تحدي السائق الأعمى)، من عربة صغيرة تستخدم عادة في التنقل على الشواطئ، وضعت فيها نظم من أجهزة قياس المسافات العاملة على الليزر، وأجهزة المسح والتصوير التي تلتقط معالم المناطق المجاورة لحركة السيارة ومسارها.
على السائق فهم الحالة حوله بالاستماع وشارك في تنفيذ نموذج سيارة المكفوفين هذه عدد من المصممين الذين شاركوا في مشروع السيارة ـ الروبوت "أودين" التي حازت ـ قبل عامين ـ الجائزة الثالثة في مسابقة
وكالة مشاريع الأبحاث المتقدمة السنوية المشهورة لأفضل نماذج "التحديات الحضرية". وتتشابه سيارة "بلايند درايفر" الجديدة مع السيارة ـ الروبوت في أنها تنفذ
جميع مهماتها، كما تتخذ قراراتها بالحركة أو الالتفاف أو التوقف، إلا أنها تختلف عنها في أنها تقدم هذه المعلومات صوتيا إلى السائق الأعمى بسرعة ودقة كبيرتين،
بحيث يمكنه توظيف مقود السيارة، وعتلات الوقود أو الكبح وفقا لذلك.
وصممت السيارة بمقود يتفاعل بين النظم والسائق بالأوامر الصوتية، ويسهل على السائق فهم الحالة حوله بالاستماع، عبر سماعات توضع على الأذن، إلى صوت مركب صناعي
يوجهه للالتفاف نحو اليمين أو اليسار مثلا، وكذلك عبر توظيف حاسة اللمس عندما توجه دفقات من الهواء المضغوط نحوه، لتوضيح شكل العقبات التي يجب على السائق تجاوزها.
كما يشمل التصميم سترة يلبسها السائق تبعث الاهتزازات بهدف إشعار السائق بسرعة السيارة، أي أنها تعمل وكأنها مقياس للسرعة. وقال مصممو السيارة إن من المستبعدأن تنزل هذه السيارة للسير في الشوارع، إلا أنهم يأملون في أن يكون نموذجهم الذي صمم لأول مرة، منطلقا للاهتمام بمثل هذه الآلات الموجهة لفاقدي البصر.
وقال ويزلي ماغيروس، أحد السائقين الذين اختبروا السيارة، إنه قاد سابقا سيارة عادية بمساعدة والده الذي كان يجلس إلى جواره لتوجيه الأوامر، وإنه شعر بعد قيادته للسيارة الجديدة بأن الأوامر الموجهة إلكترونيا كانت أكثر دقة. فيما نقل موقع "اوريكا" الإخباري العلمي الإلكتروني عن مارك ريكوبونو، وهو سائق أعمى آخر، أن مشروع "بلايند درايفر" هو "مشروعنا القمر" لفاقد

manal kamal
مدير المنتدى
مدير المنتدى

كيف تعرفت على المنتدى ؟ : غير ذلك
تاريخ التسجيل : 19/01/2010

http://wwwalmarefa.blogspot.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى