منتدى برنامج حياه على النت باذاعة صوت العرب
عزيزى الزائر مرحبا بك

مصطلح البلطجية , خلايق,الزعران

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

default مصطلح البلطجية , خلايق,الزعران

مُساهمة من طرف manal kamal في الأربعاء فبراير 09, 2011 6:07 am

في قاموسنا الإعلامي " العربي " نبت مصطلح جديد يضاف إلى مصطلحات أخرى تكرست من خلال أحداث مرت على الجغرافيا العربية ، وتكوّنت بفعل الصراعات المستمرة بين فكر العسكر البائس، وإصرارهم عبرَ وسائلهم الشيطانية على إشغال الإنسان بلقمة عيشه التي لاتأتي ، ولاتتحقق ، وإذا أتت أو تحققت فذلك بالعرق ، والدموع ، والتفتت، والوجع ، الذي يتقنون إنتاجه ، ووضعه حالة مستدامة في الحياة اليومية . وبين طموح الإنسان ، وأحلامه في انتزاع حياةٍ فضاؤها الحرية ، والعدالة، وتكافؤ الفرص ، وتوظيف العقل لإثراء الوطن بمنتج إنساني حضاري يتسامى مع طموحات الشعوب ، وسعيها إلى مواقع متميزة في صناعة التاريخ.


دخل إلى قاموسنا الإعلامي مصطلح " البلطجية " ومصطلح " خلايق " في تونس الخضراء وإن لم يتسع إعلامياً كما مرادفه المصري ، كما عرفنا من قبل ذلك خلال حرب الآخرين على أرض لبنان مصطلح " الزعران " ، ورأينا ونحن في القرن الحادي والعشرين " البلطجية " يستخدمون الأدوات التي تشي بزمنهم من خيول ، وجمال ، وعصيّ ، وسيوف. وقبل ذلك كله " الهمجية " المتلبّسة بالتخلف ، والجهل ، والارتكاس في مواطن الانحطاط المسلكي ، والفكري ، وغياب المواطنة ، أو الشعور بها كحالة انتماء.

هذا المظهر ، والتمظهر بهذه الصورة كسلوك ، وهذا المصطلح الذي جاء مقتحماً حياتنا الإعلامية بشكل مستفز ، من أين جاء ..؟ وإلى ماذا يرمز ..؟

تقول التعريفات بأن تلك الكلمة تركية الأصل ، وهي من مقطعين ، " بلطه " أي أداة للقطع والذبح، و" جي " أي حامل البلطة ،" وفي عهد الدولة العثمانية كان هناك فرقة عسكرية تسمى " البلطجية " ، يتقدمون القوات الغازيَة لقطع الأشجار وشق الطرق ، وفي عصر محمد علي كان هناك قوات تحمل المسمى ، وتتساوى مع قوات الأمن المركزي الحالي.." .

"وتمضي التعريفات .." و" البلطجة " في الاصطلاح هي استعمال القوة لاستغلال الآخرين ، وإرهابهم ، وقمعهم ، بهدف تحقيق مصالح خاصة ، أو منافع ذاتية ، ويحتاج صاحب القوة فرداً ، أو جماعات ، أو دولة لتوظيف البلطجية للوصول إلى أهدافه ، وغاياته الخاصة مادية أم سياسية " . لهذا نرى " البلطجية " و" الزعران " و" الخلايق " يتم استئجارهم لإحداث شغب ، أو إرهاب مجموعة بشرية ، أو تصفية خصم سياسي ، أو زعزعة أمن جغرافيا .

إذن : هذه وسائل حكم العسكر في التعاطي مع الإنسان ، وتعاملاتهم مع شؤونه الحياتية ، ووعيه ، وفكره . لم يكتفوا بالسجون والمعتقلات والأقبية ، وما لايخطر على عقل من أصناف التعذيب وأدواته . بل عادوا إلى المصطلحات القديمة ينبشونها من قبورها ليجعلوها أدوات للقمع، وامتهان الكرامة ، وسحق الصوت .


_________________
إن الله يحب إذا عمل أحدكم عملا أن يتقنه

You never know what you have until you lose it, and once
you lose it, you can never get it back

the greatest gift you can give to someone is your time because you are giving them apart of your life that you



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

manal kamal
مدير المنتدى
مدير المنتدى

كيف تعرفت على المنتدى ؟ : غير ذلك
تاريخ التسجيل : 19/01/2010

http://wwwalmarefa.blogspot.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى