منتدى برنامج حياه على النت باذاعة صوت العرب
عزيزى الزائر مرحبا بك

أنواع أجهزة الكمبيوتر المستخدمه لذوى الإحتياجات الخاصه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

default أنواع أجهزة الكمبيوتر المستخدمه لذوى الإحتياجات الخاصه

مُساهمة من طرف manal kamal في الجمعة يوليو 23, 2010 7:06 am

أصبح استخدام الماوس مع أجهزة الكمبيوتر أساسيا، لدرجة أن هناك برامج تطبيقية كاملة تعتمد في تشغيلها على الماوس فقط بعد أن أصبح وجوده ضروريا للقيام بأعمال التصميم والرسم الكمبيوتري، وفي تصفح مواقع الإنترنت. وقد تم الاستغناء عن الماوس في بعض أجهزة الكمبيوتر وخاصة المحمولة، وتم استبداله بأفكار أخرى تختلف في الشكل فقط، ولكنها لا تختلف كثيرا في طريقة عملها.

وقادت شركة مايكروسوفت المسيرة في مجال الاهتمام بتغيير طبيعة الماوس وترقيته وتسهيل استخدامه، بعد أن أطلقت الماوس الثوري Inetellimouse Explorer في عام 2000م، وتم الاستغناء به نهائيا عن ميكانيكية التعقيب التي اعتمدت على الكرة طوال السنوات الماضية واستبدلته بنظام ضوئي يخلو من أي أجزاء ميكانيكية ويتميز بشكله الانسيابي وملاءمته لكف اليد واحتوائه على زر بشكل دولاب يسمح بتحريك صفحات الإنترنت ونوافذ برامج "ويندوز" المختلفة بالاتجاهات الأربعة، كما يحتوي أيضا على زرين في الجانب الأيسر من الماوس يمكن برمجتهما لأداء عدد من الوظائف، بالإضافة للزرين العاديين ليصبح مجموع الأزرار التي تتضمنها الماوس خمسة أزرار. ويتميز الماوس الضوئي في إمكانية استخدامه على أي سطح بدون الحاجة لرقعة الماوس.

وظل هذا الماوس اللاعب الوحيد في الأسواق الذي يعتمد على التقنية الضوئية، ثم دخلت شركات أخرى حلبة السباق في مجال الأجهزة التي تعتمد هذه التقنية، وتبارت الشركات في ابتكار أشكال عديدة تعمل بنفس التقنية، وبتقنيات أخرى جديدة لإنتاج أدوات التحكم بمؤشر الشاشة بدلا من الماوس العادي، مثل كرة التأشير أو مساحات التأشير الصغيرة Trackpads التي تستخدم فيها الأصابع للتحكم في الماوس. أما "تافي ماوس" TuffyMouse فقد صمم ليقاوم أشد الظروف؛ إذ بإمكانه العمل في أي جو تتراوح درجات حرارته بين صفر و40 مئوية، كما يمكن تخزينه في درجات تتراوح بين 15 تحت الصفر و80 مئوية، ويستطيع التعرض للغبار والسوائل كالماء والزيوت من دون أن يتأثر بها. وصمم هذا الماوس بحيث يمكن استخدامه بحمله باليد وتحريكه بالإبهام بدلا من تحريكه على سطح مستو، وذلك بفضل التقنية المغناطيسية المزود بها.

كما تم تصميم أشكال كثيرة من فئران الكمبيوتر تعمل بطريقة لاسلكية، وتؤدي خدمات أخرى إضافية مثل تخزين ونقل البينات من الأقراص المرنة المستخدمة في الكاميرات الرقمية. كما أنتجت شركة "سيمنس" الألمانية أول ماوس دمجت فيه مجسا خاصا يتعرف على بصمة مستخدم الجهاز التي تكون قد خزنت صورتها مسبقا باستخدام الماوس نفسه؛ بحيث لا تسمح لسواه بالدخول إلى الكومبيوتر.

ولأن الاعتماد المتنامي على استخدام الماوس في التجوال بين شاشات الكومبيوتر في المجتمعات التي تعتمد بشكل متزايد على هذه التقنية قد قيد قدرة المكفوفين وضعاف البصر وذوي الاحتياجات الخاصة على ملاحقة التطورات التكنولوجية الجديدة؛ وانتظر هؤلاء حدوث قفزة نوعية في تكنولوجيا فئران الكمبيوتر تسمح لهم باستخدام برامج الكمبيوتر الجديدة والإبحار في شبكة الإنترنت.

وجاءت أول "قفزة نوعية" في مسار تطوير تكنولوجيا الماوس بعد أن تمكنت شركة "فير تاتش سيستيمز" من الجمع بين منتجات الكومبيوتر المخصصة للمكفوفين وضعاف البصر، التي تعتمد على تحويل النص إلى كلام وحروف مكتوبة على طريقة "برايل" وبين تقنية تعمل كماوس ومحفز لحاسة اللمس في نفس الوقت. وطرحت الشركة ماوس يعمل كعينين للمكفوفين وضعاف البصر ويساعدهم على رؤية الرسوم الإلكترونية عن طريق حاسة اللمس في سبتمبر عام 2000م بسعر يقل عن خمسة آلاف دولار.

ويمكن المنتج الجديد المكفوفين من التعرف على أشكال الرسوم والصور وألعاب الكومبيوتر وقراءة النصوص المكتوبة بالأسلوب العادي أو بطريقة "برايل"، عن طريق وضع الأصابع على ثلاثة ألواح تستجيب حين تلمس الدالة رسما بيانيا أو حرفا على شاشة الكومبيوتر، ويوجد على كل لوح 32 مفتاحا تتحرك إلى أعلى وأسفل وفي الوسط، تمكن المكفوف من الإحساس بتعرج الخطوط وظلال الرسوم أو رموز"برايل". ويمكن لمستخدمي الفأر الجديد عن طريق استخدام تلك المفاتيح ممارسة ألعاب سباقات السيارات أو ألعاب الرماية والتصويب على الهدف، وبوسع المستخدم أيضا أن يستمع إلى النص عن طريق وسيلة سمعية، وأن يرى الصور إن كان من المبصرين.

فأر كمبيوتر يشعر ويحس

جاءت النقلة النوعية الثانية بسرعة بعد أن كشفت شركة "لوجيتيك" Logitech وهي أكبر شركات صناعة فئران الكمبيوتر في العالم- النقاب في نفس العام (2000م) عن ماوس يستخدم تكنولوجيا "القوة المردودة"، إلا أن ذلك الماوس كان نموذجا متثاقلا توجب إبقاؤه على منصته البلاستيكية القاسية، وهو ما جعله غير عملي كثيرا. وبدأت الشركة في تسويق نوع آخر جديد من فئران الكمبيوتر في فصل الخريف الماضي (2001م)، وقالت الشركة بأن هذا الفأر الجديد يشعر ويحس!.. ولهذا فهو سيغير طريقة تعاملنا مع الكمبيوتر الشخصي. وهذا الفأر المسمى "آي فيل ماوس" iFeel mouse له نفس مظهر معظم الفئران الأخرى إلا أنه يضم في داخله محركا دقيقا يبث إحساسا بالقوام إلى اليد التي تحركه.

والمبدأ الذي يعمل به الماوس الجديد يعرف باسم تكنولوجيا القوة المردودة المستخدمة في أجهزة المحاكاة "التشبيه" العسكرية، وأجهزة التدريب الطبية، وفي ألعاب الفيديو، وهذه القوة هي التي تجعل مقود القيادة يرتج عندما يصطدم السائق الافتراضي أو يجعل المقبض يهتز عندما يطلق اللاعب الرصاص على هدف ما. وبالرغم من أن هذا الماوس في جوهره مجرد جهاز مستعار من عالم ألعاب الفيديو، فإنه كان بالنسبة لشركة "لوجيتيك" هو الحجر الذي حرك المياه الراكدة في عالم فئران الكمبيوتر الشخصي. وقد صممت الشركة أيضا برنامج كمبيوتر يتيح لمن يستعمله أن يضبط الإحساس باللمس، وأن يجعل الأيقونات ذات ملمس معدني أو مطاطي، على سبيل المثال، كما يمكن المبرمجين من دمج الملمس في صفحاتها. ويأمل مسئولو الشركة أن تدرج الصفحات ذات الملمس على الإنترنت فور أن ينتشر الفأر في السوق، وهو ما سيتيح للمتسوقين -على سبيل المثال- أن يحسوا بملمس السلع التي يشترونها. ويتوقع المراقبون أنه لن يمضي وقت طويل حتى يكون في كل صفحة على شبكة الإنترنت شيء قابل للمس. ويتوقع الكثير من الخبراء أن هذه التكنولوجيا الجديدة قد تشكل مفترقا كبيرا على درب تطور الكمبيوتر.

وبرغم المستقبل الواعد الذي يتوقعه الخبراء لهذه التقنية الجديدة فإن هناك العديد من المخاطر التي تهدد مستقبل هذا النوع من فئران الكمبيوتر، ففي شهر إبريل من العام الماضي طورت شركة "آي كنترول تكنولوجيز" iControl Technologies الأمريكية تقنية إدخال بديلة لفأر الكمبيوتر تعمل عن طريق إرسال واستقبال الأشعة تحت الحمراء، وتتيح للمستخدم التحكم في جهازه بمجرد تحريك رأسه من خلال نقطة مشحونة تلصق على جبهته. وكانت الشركة تستهدف أصلاً المستخدمين ذوي الإعاقات، لكن لانخفاض التكلفة إلى 99 دولارا، وإقبال الأشخاص العاديين على هذا الماوس الجديد اضطرت الشركة إلى توسيع نطاق سوق منتجها.

والجهاز الجديد بحجم كاميرا الإنترنت ويلتقط إحداثيات النقطة المضيئة التي يمكن أن تلصق على جبهة المستخدم أو أنفه أو نظارته. وتتيح هذه التكنولوجيا للمستخدم الإبحار في عالمه الرقمي بمجرد تحريك رأسه من خلال نقطة فضية مشحونة بالطاقة الحاسوبية تلصق على جبهته. ويعمل جهاز موضوع فوق الكمبيوتر أطلق عليه اسم "تراكير" بإرسال حزمة من الأشعة تحت الحمراء تنعكس من النقطة الفضية. وتقوم كاميرا صغيرة جدًّا مثبتة داخل الجهاز باقتفاء أثر النقطة سامحة للمستخدم بالتحكم في حركة مؤشر الفأرة عن طريق تحريك رأسه، ويمكن استخدام الجهاز نفسه بالاستعاضة عن النقطة الفضية بخاتم يضعه المستخدم في إصبعه، وفي هذه الحالة يوضع الجهاز تحت شاشة الكمبيوتر، ويتحكم المستخدم بمؤشر الفأرة بمجرد التلويح بإصبعه في الهواء فوق لوحة المفاتيح.

ويقول بعض المحللين: إن التكنولوجيا الجديدة ستكون بمثابة القطة التي ستفترس تكنولوجيا فأر الكمبيوتر؛ لأنها توفر قدرًا أكبر من المرونة والسهولة في الاستخدام.

أنواع الحواسب المستعملة لدى ذوي الاحتياجات الخاصة :

يعتبر الحاسوب من أحدث وسائل التكنولوجيا التي تعمل على إدخال المعلومات ومعالجتها وتخزينها واسترجاعها والتحكم بها , وتتلخص العمليات الأساسية للكمبيوتر في إدخال المعلومات ومعالجتها والتوصل إلى مخرجاتها ومن ثم اتخاذ القرار المناسب بشأنها ويمثل الشكل التالي ذلك :

Inputs Process Outputs

وقد تم توظيف الكمبيوتر في مجال التعليم , فظهر ما يسمى بالحاسوب التعليمي والذي يوفر فرصاً تعليمية حقيقية للطلبة العاديين وغير العاديين , وخاصة بطيئ الفهم وذوي صعوبات التعلم , والأطفال المعوقين عقلياً حيث يوفر الحاسوب التعليمي لمثل هذه الفئات فرصة لإدخال المعلومات وخزنها واسترجاعها , وإجراء بعض العمليات اللازمة بها , كما يوفر فرصة لمعرفة نتائج العمليات التي يقوم بها الطالب وخاصة في بعض البرامج التعليمية المعدة بعناية كبرامج الرياضيات واللغة العربية , والعلوم , ومعاني المفردات ... الخ .

ويلعب التعزيز الفوري وإعلام الطالب بنتائج علمه دوراً رئيسياً في فاعلية عمليات التعلم .

وقد أشارت الكثير من الدراسات المنشورة في مجلات التربية الخاصة المعروفة مثل مجلة الأطفال غير العاديين ومجلة الجمعية الأمريكية للتخلف العقلي إلى العديد من الدراسات التي أجريت حول فاعلية الحاسوب التعليمي في التدريس الفردي للأطفال غير العاديين , وخاصة للأطفال المعوقين عقلياً , إذ يذكر تابر على سبيل المثال إلى كيفية توظيف الحاسوب التعليمي في برامج التربية الخاصة , والتي تبدو في أعداد الخطط التربوية الفردية وتحليل الأهداف التعليمية وفق أسلوب تحليل المهمات وتخزين تلك المعلومات المتعلقة بالخطط التربوية الفردية وتحليلها , وتزويد إدارة المركز / المؤسسة / والآباء بنتائج فورية لأداء أطفالهم على المهارات المختلفة أو أدوات القياس التي طبقت عليهم .

ومن أجهزة الكمبيوتر التي تستخدم حالياً مع الأطفال غير العاديين :

ATARI-800 GENIS, PILOT , APPLE , I.B.M, North Star, Xerox, Texas nstrument

أجهزة اللغة الصناعية :

ظهرت أجهزة اللغة الصناعية نتيجة للتعاون بين عدد من الأخصائيين في علوم اللغة والهندسة والتربية الخاصة , ففي عام 1975 بدأ قسم الكمبيوتر في جامعة متشجان الأمريكية بالعمل والبحث في مشروع اللغة الصناعية أو ما يسمى باللغة المنطوقة أو المكتوبة , ويشير مصطلح اللغة الصناعية إلى ذلك النظام اللغوي المصمم وفق نظام الكمبيوتر والذي يشبه إلى حد كبير اللغة العادية الطبيعية .

ويهدف مشروع اللغة الصناعية إلى مساعدة الأطفال ذوي المشكلات اللغوية , أو الذين يجدون صعوبة بالغة في التعبير عن أنفسهم , إلى التعبير عن ذواتهم بلغة منطوقة أو مكتوبة , وخاصة الأطفال المعاقين عقلياً , والمصابين بالشلل الدماغي , والصم والمكفوفين .

أجهزة اللغة الصناعية :

كمبيوتر كيروزيل .

كمبيوتر بالوميتر .

كمبيوتر أومنيكم .

كمبيوتر زايجو .

كمبيوتر اراس .

كمبيوتر التعبير اللفظي .

كمبيوتر يونيكم .

كمبيوتر الاتصال :-

ويهدف استخدام الكمبيوتر المشار إليه إعلاه إلى مساعدة الأطفال ذوي المشكلات اللغوية وخاصة الأطفال المعاقين عقلياً للتعبير عن أنفسهم بطريقة مسموعة أو مكتوبة .

كما أشار يبفردج إلى عدد من المجالات التي يوظف فيها الكمبيوتر في التعليم منها وخاصة في الرسومات البيانية , وتمثيل الخبرة والحساب , كما يشير إلى عدد من الدول التي وظفت الكمبيوتر في تعليم الأطفال غير العاديين كما هي الحال في جامعة فلوريدا وتكساس والإتحاد السوفيتي وبريطانيا وألمانيا الغربية .

وفيما يلي وصف لأجهزة الكمبيوتر التي تعمل على مساعدة الأطفال ذوي المشكلات اللغوية وخاصة الأطفال المعاقين عقلياً , على التعلم وتنمية المهارات الأكاديمية والاجتماعية وهي :-

1- كمبيوتر كيرزويل الناطق :

انتجت شركة كيروزويل جهازاً ناطقاً عن طريق الكمبيوتر والذي يحول اللغة المكتوبة إلى لغةخ منطوقة , ويمكن لهذا الجهاز أن ينتج عدد كبير من الكلمات والتي يمكن أن تصدر بطريقتين : الأولى , وهي الطريقة المكتوبة , والثانية الطريقة المنطوقة , ما يصلح لهذا الجهاز لاستعماله من قبل الأشخاص الذي لا يستطيعون استعمال نظام المعلومات الرمزي , وذلك باستعمالهم لأدوات النقاط سريعة لنظام إدخال المعلومات في هذا الجهاز .

2- جهاز ال ( Palometer ) :

طور هذا الجهاز في مركز برمنجهام الطبي في جامعة الاباما في الولايات المتحدة الأمريكية من قبل الدكتور فلتشر , وقد صمم هذا الجهاز لمساعدة الأطفال الصم على التدريب الكلامي .

3- كمبيوتر اومنيكم ( Omnicom ) :

يعتبر هذا الجهاز من أجهزة الاتصال المتعدد الأغراض , فقد طور هذا الجهاز في مدارس مقاطعة جاكسون بولاية متشجان الأمريكية في عام 1977 ويستخدم هذا الجهاز لأربعة أغراض رئيسية هي :

1- الاتصال اللغوي .

2- استدعاء المعلومات .

3- التعبير اللفظي .

4- قضاء وقت الفراغ .

ويتطلب استعمال هذا الجهاز أن يقوم الشخص بإدخال المادة المكتوبة على شاشة التلفزيون وذلك من أجل تحويلها إلى مادة منطوقة باستعمال هذا الجهاز .

4- جهاز الاتصال المسمى ب Zygo :

يعتبر هذا الجهاز ذا فائدة كبيرة للأشخاص ذوي المشكلات اللغوية في الاتصال كالصم , وذوي الشلل الدماغي , المعاقون عقلياً , ولهذا الجهاز عدد من لوحات الاتصال تستخدم في نظام ادخال المعلومات ومن ثم تحويلها إلى لغة منطوقة .

5- جهاز نطق الأصوات المسمى TRS-80

صمم هذا الجهاز الإلكتروني كأداة ناطقة والذي يمكن توصيله بجهاز كمبيوتر منزلي , ويطلب من مستعمل هذا الجهاز أن يدخل المعلومات المراد التعبير عنها لفظياً وبطريقة مسموعة في هذا الجهاز , ومن ثم يقوم الجهاز بتحويلها إلى لغة مسموعة .

6- جهاز الكمبيوتر المصغر يسمى باسم : BARD/CARBA

يعمل هذا الجهاز وفق خمسة أنواع من البرامج , وذلك حسب قدرات مستخدم هذا الجهاز بوصلة تلفزيون عادي , يهدف إلى تحويل الذبذبات أو الكلمات المكتوبة إلى لغة منطوقة مسموعة .

7- جهاز التعبير اللفظي Express 1 :

يعتبر هذا الجهاز من أجهزة الاتصال المصغرة التي يمكن حملها , ويمكن لجهاز الكمبيوتر هذا أن يبرمج بإدخال المعلومات فيه بطرق مختلفة , ويتميز بقدرته على تحويل هذه المعلومات إلى أشكال مكتوبة أو منطوقة من خلال الأجهزة المساعدة التي توصل به , ويمكن للشخص الذي يستعمل الجهاز أن يدخل المعلومات فيه بطريقتين : الأولى , هي طريقة تهجئة الكلمات أو الجمل وكتابتها , أما الثانية , فهي طريقة إدخال الرموز الكلمات وفي كلا الأمرين يكون الناتج منطوقاً ومسموعاً .

8- جهاز تكوين الجمل القصيرة :

يعتبر هذا الجهاز من الأجهزة الصوتية والناطقة , وهو مزود بشريط من الكلمات المخزونة المقننة يتضمن 128 شحنة من الجمل , ويتكون كل منها من كلمة إلى خمس كلمات , وبتجميع هذه الشحنات المختلفة تتكون الجمل الصغيرة المنطوقة ويصدر مثل هذا الصوت على شكل صوت مؤنث أو مذكر أو بصوت طفل .

9- جهاز الاتصال المتعدد الاستعمال :

يعتبر هذا الجهاز من أجهزة الاتصال اللغوي والذي يمكن حمله , ويتضمن لوحة معدنية مقسمة إلى 100 مربع [ 10×10 ] عليها بعض الكلمات أو الرموز أو الصور أو ظام بلس وذلك من أجل أن تتناسب هذه اللوحات مع حاجات وظروف الأفراد الفرد الفردية .

ويعمل هذا الجهاز من خلال الإشارة إلى الرمز أو الكلمة أو الصور المطلوبة , ومن ثم تحويل تلك الرموز أو الكلمات أو الصور إلى لغة منطوقة , كما يمكن لهذا الجهاز أن يحتفظ بالكلمات أو الرموز التي يطلب التعبير عنها بلغة مسموعة ليكون جملاً من تلك الكلمات .

10- جهاز ال Unicom :

يعتبر هذا الجهاز من الأجهزة التعليمية المعززة , وفي الوقت نفسه يعتبر أداة للإتصال اللغوي , لقد طور هذا الجهاز من قبل رويل مدير مركز الوسائل الحسية في الولايات المتحدة ويتكون هذا الجهاز من جهاز تلفزيون ولوحة وآلة كاتبة متصلة بالجهاز وآلة إدخال المعلومات في الجهاز .

11- الجهاز الصوتي اليدوي :

يعتبر هذا الجهاز من أجهزة الاتصال اللغوي النقالة , والذي يعمل على مساعدة الأفراد الصم وذوي المشكلات اللغوية على التعبير عن أنفسهم لفظياً بصوت يشبه الصوت الإنساني وقد ظهر هذا الجهاز على نموذجين .

جهاز الاتصال المسمى ب The Tifts Interactive Communication

يعتبر هذا الجهاز من أجهزة الاتصال الإليكترونية والتي تعمل على مساعدة الأفراد المعاقين عقلياً والصم من ذوي المشكلات اللغوية لكي يعبروا عن أنفسهم بواسطة نظام إدخال الكلمات بعد تهجئتها في هذا الجهاز للتحول إلى لغة منطوقة , مسموعة , وقد طور هذا الجهاز في أمريكا عام 1976 .

استخدام الحاسب لدى أصحاب الإعاقة البصرية :-

يتم إدخال المعلومات بالنسبة للمكفوفين عن طريق:

- لوحة المفاتيح.

- آلة كاتبة برايل.

- ميكروفون.

ويتم إخراج المعلومات عن طريق:

- طابعة برايل.

- مكبرات صوتية.

- السطر الإلكتروني.

وموضوع البحث هو السطر الإلكتروني النافر0 وقد تم تمثيله بثمانية رموز كل رمز هو عبارة عن ستة إبر نافرة لتمثيل الرمز بشفرة برا

صيغة يمكنهم التعامل معها دون الاستعانة بأحد ، وكان الاعتماد منصباً بشكل كامل إما على أجهزة التسجيل أو على شخص مبصر يقوم بقراءة وإملاء المعلومات للشخص الكفيف الذي يقوم بكتابتها على شكل مستندات برايل0 بيد أن هذه المشكلة بدأت في الانحسار شيئاً فشيئاً بعد التقدم التكنولوجي ومن هنا جاء التساؤل الرئيس للورقة المقدمة، وهو : ماذا قدم التقدم العلمي التكنولوجي الهائل من خدمة للمعوقين بصرياً .

_________________
إن الله يحب إذا عمل أحدكم عملا أن يتقنه

You never know what you have until you lose it, and once
you lose it, you can never get it back

the greatest gift you can give to someone is your time because you are giving them apart of your life that you



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

manal kamal
مدير المنتدى
مدير المنتدى

كيف تعرفت على المنتدى ؟ : غير ذلك
تاريخ التسجيل : 19/01/2010

http://wwwalmarefa.blogspot.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى