منتدى برنامج حياه على النت باذاعة صوت العرب
عزيزى الزائر مرحبا بك

أديــداس وبــومـــا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

default أديــداس وبــومـــا

مُساهمة من طرف manal kamal في الخميس يونيو 10, 2010 9:38 am

هل تعلمون ما اصل كلمة adidasهذه الماركة الرياضية الالمانية الشهيرة و التي تغير شعارها عبر الزمن، لكنها بقيت محتفظة بنفس الجودة ؟و ما سرّ العلاقة بين أديداس و بوما ؟

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


المنتخب الالماني مباراته الشهيرة أمام هنغاريا في الدور الاول من كأس العالم 1954 و التي أنتهت بثمانية أهداف لثلاثة لصالح هنغاريا !بعث مدرب المنتخب الالماني آنذاك سيب هيربيرغر برسالة حزينة من مدينة بيرن السويسرية - حيث يقيم الفريق الالماني - الى ألمانيا
إستنجد سيب بصديق له يعمل إسكافي (حذّاء) اسمه أدولف (أدي) داسلر.

كان أدي يمتلك مصنعاً متواضعاً لصنع الأحذية في قرية هيرتزوغيناراخ الالمانية.و كان شعار المعمل الصغير انذاك



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

أشتكى سيب لصديقه إيدي ان هطول الامطار بغزارة سبب كثرة أنزلاق لاعبيه داخل الميدان ،و بالتالي توالي الأصابات و التبديلات ،و خسارة ابنائه بتلك النتيجة القاسية.

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

لاحظ كيف كانت احذية اللاعبين مبسطة من الأسفل و لما كان الأمر يتعدى الصداقة بينهما - رغم متانتها - الى الحس القومي الألماني ، و شعور الألمان انذاك بالكراهية اينما ذهبوا ، كنتيجة حتميّة لمخرجات الحرب العالميّة الثانية ، و دور المانيا النازيّة فيها ، فقد قررأدولف ان يضع حداً للمعاناة و أن يخترع شيئاً الليلة ! أمسك أدولف بأحد الاحذية و تأمّله طويلاً .. تأمّله ملياً ملياً ثم قام بثقب ستة ثقوب في ضبان (قاعدة) الحذاء بواسطة مثقب يدوي.و وضع في كل ثقب برغي متجه للأسفل و صامولة

ثم وضع بداخل الحذاء طبقة تحمل نفس تضاريس البراغي الستة ..قام بتجربة الحذاء شخصياً فأعجبه صنيع يداه .. و في ليلة ظلماء سرى لمنزل أخيه الأكبر رودولف (رودي) و عرض عليه الفكرة ، فقام رودولف بتجربة الحذاء في ساحة المنزل المتخمة بالماء و الطين ، فكانت النتيجة مذهلة : بأمكان رودي أداء ما يشاء من أنواع الحركات و المناورات و تغيير الاتجاه الجسمانيّ -لقد كان التماسك عالي الجودة !
قام الاثنان بصنع 23 زوجاً من الأحذية و أرسلاها في جنح الظلام و على عجل لبيرن السويسرية ، هناك حيث يعسكر سيب و أبنائه.
في صبيحة اليوم التالي نزل الرفاق الى ساحة ملعب بيرن و هم يرتدون هذه الأحذية


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

بدأت المباراة ..فسجّل المبدع بوشكاش هدفاً في الدقيقة السادسة لهنغاريا ،ثمّ سجّل كزيبور هدفاً آخر بعده بدقيقتين !لقد تمّ حسم الكأس لصالح هنغارياترك الأنصار شاشات التلفاز و نزلوا للشوارع و الساحات و بدأت الأحتفالات بعدها فجأة بدأت الأمطار بالهطول عاد الأنصار الى شاشات التليفزيون ليشاهدوا عواصف الرعد و البرق تضرب بقوّة و شهد المجريين - و العالم بأكمله - مالم يكن أحدٌ يتوقعه !لقد تبدّلت المعادلة الآن !فيما كان الهنغاريّون لا يقوون على الوقوف في وسط بركة الطين ، كان الألمان يناورون و يقفزون كالنمور الجامحة !و بعد معركة شرسة خاضها الألمان مع الطبيعة و مع المجريين أطلق الحكم صافرته معلناً نهاية المباراة لقد فازت ألمانيا بثلاثة اهداف لأثنين ، و حازت على كأس العالم 1954 فيما سمي بعد بمعجزة بيرن.

و عند العودة للديار ، تم تكريم الأخوين إيدي و رودي داسلر على أنهما جزء من الفريق.. بعد النجاح المبهر و السمعة التي طالت الافاق, طوّر أدي مصنعه مطلقاً عليه لقب أديداس (اختصاراً لأسمه أدي داسلر).

فيما فضّل أخوه رودولف افتتاح مصنع أخر سمّاه بأسم رودا (من الأسم رودي داسلر) و لما كانت كلمة "رودا" غير محببة في ألمانيا ، كما أنها تعني كلمة غير مهذبة في لغات أوروبا الشرقية ، فقد قرر رودولف - بعد استشارة أصدقائه - تغيير الاسم من رودا الى بوما.
و الى اليوم ما زالت شركتا أديداس و بوما تتقاتلان في كسب ود و رضا المستهلكين ، لكنه كان قد خفي على الكثيرين أن مالكي الشركتين هما ابناء رحم واحد !


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

توفّي السيد رودولف (رودي) داسلر في 27 أكتوبر 1974 بمرض سرطان الرئة عن عمر 76 سنة
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

بينما توفّي أدولف (أدي) داسلر عام 1978 عن 78 سنة في بيته في قرية هيرتزوغيناراخ الالمانية.

_________________
إن الله يحب إذا عمل أحدكم عملا أن يتقنه

You never know what you have until you lose it, and once
you lose it, you can never get it back

the greatest gift you can give to someone is your time because you are giving them apart of your life that you



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

manal kamal
مدير المنتدى
مدير المنتدى

كيف تعرفت على المنتدى ؟ : غير ذلك
تاريخ التسجيل : 19/01/2010

http://wwwalmarefa.blogspot.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى