منتدى برنامج حياه على النت باذاعة صوت العرب
عزيزى الزائر مرحبا بك

كيف تتعامل مع الشخص الصامت ؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

default كيف تتعامل مع الشخص الصامت ؟

مُساهمة من طرف manal kamal في الخميس مارس 25, 2010 9:27 am

الصامت شخصية طبيعية جداً تميل إلي الإنطوائية في ذاتها، يتجنب العلاقات مع الأخرين ، يمتنع عن الكلام في وقت يطلب منه، يضر نفسه أحياناً والأخرين كذلك ، يعتبره الأخرون شخصية سلبية، فيبخل بعطائه البدني والذهني لخدمة المجتمع والناس ويؤثر التنحي جانباً، يصل بالأخرين إلي أبواب وطرق مغلقة فلا يستطيعون محاورته أومجارته.
يحتاج إلي وقت وجهد مضاعف لإيجاد الطرق والوسائل المناسبة لعلاجه .
أما الصمت المرتبط بالحذر، المتفادي للكلمات التي لا تفيد، المصحوب بالتفكير الجيد، المدعوم بالثقة في النفس، المنتظر للوقت المناسب لإبداء أراءه وأفكاره، فهذا ما حث عليه رسولنا الكريم صلي الله عليه وسلم في مواقف وأحاديث كثيرة ( من كان يؤمن بالله واليوم الإخر فليقل خيراً او ليصمت ) .
صفاته :-
يستمع إلى الأخرين دون أن يتكلم .
قد يصعب عليه التعبير عن أرائه .
تبذل جهداً ووقتاً لتعرف ما بداخله .
هادى الطبع، ينعزل بنفسه أحياناً.
يزهد في قدراته و يقلل من شأن ذاته.
يتسم بوقار ورزانة.
ضعيف الثقة بنفسه ( وثقيل شوية ).
لا تظهر عليه إنطباعات المواقف أحياناً.
شخصية خجولة نوعاً ما.
يصعب التعامل معه أحياناً .
لا يحب الاختلاط بالناس .
لا يعترض علي الإخطاء.
يميل إلي تطبيق القوانين واللوائح حرفياَ.
يميل طابعه إلي الكآبة والتشاؤم.
يتجنب الإجابة علي الأسئلة.
لا يظهر أعتراضه أو رضاه.
كيف تتعامل معه:-
اجمع أكبر معلومات عن شخصيته قبل لقاءه. ü تجنب المواقف المحرجة له. ü اجعل الجلسة بينكما في جو من المرح والفرح .
صادقه وتبسط معه ( لآخر حد ).
ابتعد عن إحراجه أو تسليط الضوء عليه .
لاتتعامل معه كأنك محقق، بل اجعل حوارك معه مفتوحاً .
استخدم الصمت أحياناً من جانبك لتضطرة الى الإجابة والحديث.
حاول إشراكه فى الأعمال والزيارات الإجتماعية.
اشعره بأهمية أرائه ومشاركاته .
إبدأ الناقش معه من نقاط الإتفاق بينكما.
حدثه عن نفسك وعملك ومشكلاتك حتى يبادلك الحديث. ü اجعل أسئلتك مباشرة وواضحة له ولا تقف عندها كثيراً ( لا تتنظر إجابته).
اقترح عليه بعض الإجابات إذا تعثر في الرد .
ساعده في الحديث لعله يلتقط الحوار.
لا تعدْه بأشياء ليس فى نيتك تنفيذها، أو لا تقدر على تنفيذها.
عوده على تحمل المسؤولية.
تصابر عليه كثيراً، فعلاجه يحتاج إلي وقت طويل.

_________________
إن الله يحب إذا عمل أحدكم عملا أن يتقنه

You never know what you have until you lose it, and once
you lose it, you can never get it back

the greatest gift you can give to someone is your time because you are giving them apart of your life that you



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
avatar
manal kamal
مدير المنتدى
مدير المنتدى

كيف تعرفت على المنتدى ؟ : غير ذلك
تاريخ التسجيل : 19/01/2010

http://wwwalmarefa.blogspot.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى